بدأ الفيروس التالي يدقّ أبواب الغرب، إنه الجوع أو المجاعة!!!

الفيروس التالي يدق أبواب الغرب.. أزمة غذاء

اتُهمت الصين وروسيا بإستغلال الأقنعة الطبية في مآرب جيوسياسية، فكيف سيكون الحال لو وصل الأمر إلى الغذاء؟ عندها سنرى خريطة سياسية جديدة في العالم محورها الشرق.

في اليمن، طوابير من الأطفال الجوعى تستجدي كسرة خبزٍ يابس

يا أهل العالم.. يُقتل أطفال اليمن من الجوع لا من كورونا

يا للهول! يا للكارثة! حصد كورونا بضعة آلاف من القتلى في الغرب، ونسي الغرب أنه تسبب في سقوط مئات الآلاف من الضحايا الأبرياء في اليمن وسوريا والعراق وفلسطين وفي أفريقيا المنسية.

الرسم البياني لعدد الإصابات والوفيات في الصّين يشهد تراجعاً مستمراً

كيف انتصرت الصّين في الحرب قبل اندلاعها؟

من يراقب الصحف الغربية اليومية يشعر بأنها بواكير الحرب العالمية الثالثة ونذرها، بل قد تكون كذلك، إلا أنَّ الصين استطاعت التغلّب فيها، وبالضربة الأولى.

تُعتَبر العقيدة العامل الأكثر تأثيراً في عملية تقييم قوَّة الدول وقُدرة جيوشها في المواجهات العسكرية

العقيدة واحتمالات الرد الاستراتيجي

تُعتَبر العقيدة من مقوِّمات الحضور الجيوسياسي الفاعِل للدول، وإحدى مُنطلقاته نحو التأثير المباشر على مُجريات الأزمات في العلاقات الدولية، بل الأكثر تأثيراً في عملية تقييم قوَّة الدول وقُدرة جيوشها في المواجهات العسكرية.

المزيد