"ذئاب أميركا" وتسليم مفاتيح الكعبة والقدس للصّهاينة

"ذئاب أميركا" وتسليم مفاتيح الكعبة والقدس للصّهاينة

ما يهمّنا من إشعال ترامب الشرارة الأولى للحرب الأهلية في أميركا هو التنبيه إلى أن نزوعه السادي إلى الهدم يتمظهر أيضاً في سياسته الشرق الأوسطية.

لكي يُرضي ترامب المنتمين إلى فكر اليمين البديل، منح العديد من المنضمين إليها والمدافعين عنها وظائف سامية في إدارته

ترامب بين "اليمين البديل" والفاشية الصهيونية والعربية

يشد ترامب بيد على اليمين البديل، وعلى الصهاينة بيد أخرى، شاقاً طريقه الإقصائي لضمان إعادة انتخابه بأصوات هذا اليمين وأموال الصهاينة. 

لمّح ترامب أكثر من مرة إلى أنه لن يعترف بنتائج الانتخابات ما لم ينجح

هل تقترب التجربة "الديموقراطية" الأميركية من نهايتها؟

ما سرّ تربّع حزبين فقط على عرش السياسة في أميركا دون غيرهما، والتناوب على الحكم من دون أية معارضة حقيقية وأحزاب تستطيع أداء دور مراقبة ممارسة السلطة؟

الإمارات تعترف بـ"إسرائيل".. من ينقذ من؟

الإمارات تعترف بـ"إسرائيل".. من ينقذ من؟

إذا استحضرنا كل الجرائم المنظمة للإمارات في حروبها المختلفة، والتي ترقى معظمها إلى جرائم حرب، فربما نفهم أنها تشعر بأنها بحاجة إلى من يغطي عليها ويخرجها كالشعرة من العجين.

تطوّرت العنصرية "العلمية" (البيولوجية) بين 1880 و1914

بنيات الفكر العنصري في الفكر الغربي ونتائجه

تطوّرت العنصرية "العلمية" (البيولوجية) بين 1880 و1914، ويمكن اعتبارها اليد اليمنى لتبرير الإستعمار الأوروبي واضطهاد واسترقاق أجناس بشرية أخرى، وعرفت هذه العنصرية ذروتها بين 1920 و1945.

الخذلان العربي والأوروبي لفلسطين

الخذلان العربي والأوروبي لفلسطين

القضية الفلسطينية هي القضية الوحيدة التي لم ينكشف أمر الحكام العرب فيها إلا في السنوات القليلة الأخيرة.

الربيع الأميركي وانعكاساته على العرب

الربيع الأميركي وانعكاساته على العرب

لم تُتح للشعوب العربية في تاريخها الطويل فرصة حقيقية لإعلان ثورة شاملة مثل اليوم، وإذا ضاعت الفرصة هذه المرة، فلا يعلم المرء متى يمكن أن تُتاح مرة أخرى.

جذور العنصرية العميقة في الفكر الغربي.. ترامب ما هو إلا واجهة

جذور العنصرية العميقة في الفكر الغربي.. ترامب ما هو إلا واجهة

لا يستطيع الغرب التخلص من العنصرية، لأنها لبنة من لبنات بنائه النفسي والاجتماعي والثقافي والحضاري، فلكي يكون، لا بد من أن يكون عنصرياً ومتحيزاً وإقصائياً، لا يعترف إلا بذاته وهويته وثقافته.

تصدّعات في جدار النظام السعودي

تصدّعات في جدار النظام السعودي

السنوات العِجاف تقترب بخطى حثيثة من قصور آل سعود، ليس فقط بسبب سياسة أسعار النفط أو مخلّفات أزمة كورونا، بل لأسبابٍ أخرى سنأتي على ذِكر البعض منها هنا.

المزيد