حملت الجدة إبنها الرضيع خوفاً من المجازر الصهيونية وحفاظاً على أعراضهم

"الموناليزا" الفلسطينية

خلايا ذاكِرة جدَّتي ما زالت بصحّةٍ جيّدةٍ رغم هَرمِها، وما زال قلبها ينبض شباباً لاسترجاع الأرض لأصحاب الحق.

المزيد