دعم عبدالناصر فكرة تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية لتكون إطاراً سياسياً للشعب الفلسطيني

بعد نصف قرن على رحيله.. ما أحوجنا اليوم إلى جمال عبدالناصر!

في زمن التطبيع والتهافت والتساقط المجاني، نَتَذكَّرُ كيف رفض جمال عبدالناصر التطبيع، وحافظ على كرامته الشخصية والوطنية وكرامة أمته العربية التي كانت في زمنه مهابةً ومحترمة بين الأمم.

المزيد