يحاول التدخل التركي إلى جانب أذربيجان الحد من نفوذ موسكو في باكو

هل ستجلس روسيا مع تركيا على طاولة المفاوضات؟

مجموعة مينسك هي الخيار الأفضل بالنسبة لبوتين، ليس فقط إنكاراً لنفوذ تركيا فحسب، ولكن أيضاً لتدفئة علاقاته مع الغرب، فالمؤشرات تدل على محاولات روسيا الالتفاف على طموحات إردوغان.

متظاهرون يرفعون العلمين الأذري والتركي بالقرب من قنصلية أذربيجان في اسطنبول>

تركيا وروسيا في الصراع الأرميني - الأذربيجاني

بينما تولي باكو أهميّة لدعم تركيا، فإنها لن تسمح أبداً بتجاهل موسكو، إلا أنَّ تحريك الوضع في كاراباخ واشتغال حرب القوقاز، هما آخر ما تريده موسكو في الوقت الحاضر على الأقل.

المزيد