ما بين القاهرة وباريس.... ألا من يتّعظ؟

ما بين القاهرة وباريس.... ألا من يتّعظ؟

برز في الآونة الأخيرة تحركان أساسيّان؛ التحرّك الفرنسي الذي خرج بمبادرة العام الفائت، والمسعى المصري الَّذي انطلق في حركة دبلوماسيّة وسياسيّة بارزة لم نشهدها من المصريين منذ عقود.

حتى الوصول إلى الوطن الموعود

حتى الوصول إلى الوطن الموعود

منذ "دولة لبنان الكبير" (1920)، جاهدنا لنصبح دولة، لكننا بقينا عاجزين. حتى منطق المواطنة كان بعيداً عنا. وكان أكبر هاجس لدى اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين، ألاّ يشعروا بالغُبن.

المزيد