التصعيد السياسي الأميركي يتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش السوري في الغوطة الشرقية

الرد السوري جارٍ.. المعارك، الجبهات ترسم عالماً جديداً

إعلان الانتصار الكبير كان من قلب المعركة التي يخوضها بواسِل جيشنا العربي السوري بزيارة الرئيس الأسد إلى الغوطة الشرقية غير عابئ بكل التهديدات التي تصدر من الحلف المُعادي أميركا وبريطانيا وفرنسا وعنوان للإصرار والتصميم على تحرير كامل الغوطة الشرقية من الإرهاب الدولي، ومن خلالها يُسقِط كل المسوّغات والمُبرّرات التي يدّعون ويتذّرعون بها افتراء وكذباً، من مسرحية السلاح الكيماوي إلى الدواعي الإنسانية.

أردوغان: تركيا لها مهمة في الشرق اﻷوسط ونحن من رؤساء مشروعي الشرق اﻷوسط الكبير وشمال إفريقيا ونحن نقوم بهذه المهمة

هل استطاعت موسكو ضم أنقرة إلى حراكها السياسي

الذي يؤكّد التنسيق ما بين الأميركي والتركي في تحقيق الأهداف هو تصريحات المسؤولين الأميركيين بمنع استخدام السلاح الأميركي بوجه الجيش التركي من الطرف الكردي ومنع أية مؤازرة ودعم عسكري كردي في المناطق الشرقية للتوجّه إلى عفرين.

جولة أردوغان إلى تركيا لها جملة من الأهداف الاقتصادية والسياسية والعسكرية

جولة أردوغان إلى أفريقيا.. الأسباب والدلالات!!

سبع سنوات من مد وجزر المعركة السياسية حول سوريا، ولا يزال الموقف التركي متقلّباً لا يثبت على حال، فما هي الأسباب وراء عودة الرئيس رجب طيب أردوغان للإدلاء بتصريحات استفزازية حول سوريا؟ لابد من الإشارة إلى أن جولة أردوغان في أفريقيا هي ذات الأهداف لإحياء الإرث العثماني في المنطقة باحتلال دام قرون جذر فيه الجهل والتخلف لكنها بقالب إخواني في هذه المرحلة يتزعّمها رئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.

مظاهرة حاشدة بالضاحية الجنوبية في بيروت دعما للقدس

فلسطين عربية وعاصمتها القدس

إن طريق القدس في الميزان السياسي والعسكري الاستراتيجي هو بالفعل يبدأ من الجغرافيا السورية، وسيكون معبّداً سوياً باتجاه المعركة الكبرى بإعلان محور المقاومة النصر العظيم على الأدوات الصهيونية، يخط بثقة معالم الانتصار، وعيونه وقلبه لا تغادرها، صورة القدس وزيتون فلسطين، النصر قادم بفضل المقاومة المسلّحة.

 الولايات المتحدة فقدت القدرة على شنّ حروب حتى إشعار آخر

أميركا.. كل الدروب تؤدّي إلى الهزيمة

إذا استبعدنا المواجهات العسكرية المباشرة ، فإن المواجهات غير المباشرة هي التي تطفو على السطح والمرشّحة، وستكون من خلال حروب الوكالة المفتوحة حالياً في أكثر من جبهة في سوريا والعراق واليمن، للضغط على إيران، ومن خلال استثمار الورقة الكردية والاستثمار المستمر للإرهاب الدولي عبر داعش والنصرة، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

هيلين توماس: بريطانيا سوف تستحضر روح "مارك سايكس"، وفرنسا سوف تستحضر روح الفرنسي "فرانسوا بيكو"

فشل إنتاج سايكس بيكو جديد

سبع سنوات عِجاف من الحرب الظالمة على الدولة والشعب السوري، رُصدت فيها كل الإمكانيات وبلا سقوف، امبراطوريات إعلامية ومالية وعسكرية وسياسية، وجيوش بالإنابة من عملاء وخونة داخل الوطن وخارجه عجزوا عن تحقيق مشروعهم نتيجة ثلاثيّة الشعب والجيش العربي السوري والقيادة، التي تميّزت بالقوة والصلابة يقف إلى جانبها أبطال المقاومة الإسلامية في لبنان مُمثّلة بحزب الله، والقوات الصديقة والرديفة من إيران وروسيا.

الأزمة الخليجية.. المرسوم والمُعدّ في خارطة استهداف المنطقة.

الأزمة الخليجية.. المرسوم والمُعدّ في خارطة استهداف المنطقة.

باختلاف القطري مع السعودي أُسقط القناع الحقيقي، وظهرت هوية الصراع الحقيقية التي طالما كنا نتحدّث عنها، فالصراع بين بني سعود وآل ثاني أماط اللثام عن بعض الحقائق للصراع في المنطقة، وكشف المستور الذي طالما حاولوا اخفاءه عن الشعوب التي تدفع الثمن حفاظاً على العروش.

السياسة السعودية، هل يمنعها التطبيع من السقوط؟

السياسة السعودية، هل يمنعها التطبيع من السقوط؟

ترتكز استراتيجية السعودية على قاعدة أساسية هي العدو الخارجي الذي يُهدّد كيان المملكة لتصدير وترحيل النزاعات التي طالت الصف الأول من العائلة المالكة بين الأمراء من جهة، والشعب الذي وقع تحت رحمة الأزمة الاقتصادية بسبب السياسات الخارجية والدخول في حروب مباشرة، كحرب اليمن وحروب بالإنابة عبر تمويل العصابات الإرهابية الوهّابية كما يحصل في سوريا واليمن والعراق عبر رابطة العالم الإسلامي ورصد الميزانية الكبيرة والتي تتجاوز ميزانية وزارة الدفاع السعودية من جهة أخرى .

عن مسرحية تبادل الأدوار.. الأميركي يكتب ويُخرج

عن مسرحية تبادل الأدوار.. الأميركي يكتب ويُخرج

أمام هذا المشهد كان لزاماً أن تتم إعادة توزيع الأدوار للدور الوظيفي لمشيخات وممالك الخليج في سيناريو جديد، يحقّق استمرارية مشروع الفوضى الخلاّقة ومزيد من الاستثمار الاقتصادي والسياسي في الإرهاب من قبل الغرب الأطلسي تتقدّمهم واشنطن، واللعب على المتناقضات بين الأطراف المتصارعة بصورتها الخليجية اليوم.

المزيد