xxx

اقتصاد مُقاوِم .... حاجتنا إلى "التنمية الذاتية"

تقع "التنمية" الذاتية" في قلب المقاومة الاقتصادية، وتمثل العمود الفِقَري للاقتصاد المُقاوِم، لأنها تنبني أساساً على السعي الحثيث إلى الاكتفاء الذاتي أولاً ثم التفاعل الخلاّق مع الدوائر الاقتصادية العالمية ثانياً، وكلاهما شرطان رئيسان لمواجهة ما لدى الآخر المُنافِس، وكذلك العدو الآني أو المُحتَمَل الذي ندخل في صراع ضدّه، من قدرات مادية تسنده في التجبّر علينا أو تمدّه بما يمكنه من غزونا واحتلال أرضنا أو في حدٍّ أدنى تجعل بوسعه فرض الوصاية السياسية علينا.

xxx

"الأميّة المنهجية" في الرسائل الجامعية

الأميّة المنهجية ليست قرينة الأميّة الأبجديّة في كل الأحوال، فهناك من الزرَّاع والصنَّاع والتجَّار البسطاء من رُزِقت عقولهم بتفكير منطقي يعينهم على حل مشكلاتهم الحياتية البسيطة والمُعقّدة. وهناك من بين الدارسين والمتعلّمين مَن يتخبطون في عشوائية التفكير ويعانون من تشوّش الذهن، وتستعصي عليهم أدنى المُشكلات التي تعترض طرقهم. ولهذا نجد فلاحاً ناجحاً في مهنته ومهمّته مع أنه لا يعرف القراءة ولا الكتابة، بينما نجد باحثاً أو أستاذاً عاجزاً عن أداء ما هو منوط به على أي وجه صائب، لأنه يفتقد مكنة التفكير المنهجي التي تعينه على فهم الأمور فهماً سليماً.

xxx

خيارات السلطة المصرية بعد ثلاثة أعوام من إطاحة حكم "الإخوان"

بدو خيار الانتصار للثورة من قبيل "التفكير بالتمنى"، لاسيما أن كثيراً من تصرفات السلطة الحالية هي أقرب لإرادة وتصورات "القوى المضادة للثورة"، خاصة مع تواطئها وصمتها على تشويه ثورة يناير، ومطاردتها لرموزها وشبابها بأكثر من طريقة تتراوح بين السجن والاستبعاد من دوائر القرار مروراً بالاغتيال المعنوي، وقبل كل هذا عدم ترجمة أحلام شبابها في إقامة دولة مدنية حديثة إلى خطط وبرامج وقرارات وإجراءات.

xxx

"داعش" في القارّة السمراء ... على خُطى "القاعدة" وأعوانها

تواجد داعش أو تنامي نفوذها يُسبّب أخطاراً شديدة على الأمن الأفريقي وعلى الأوضاع السياسية لكثير من دوله، ويؤثّر سلباً على إمكاناتها الاقتصادية، فالاستثمارات تهرب من أي مكان يعاني من الاضطراب والسيّاح لا يذهبون إلى مناطق تعجّ بالفوضى، وأهل أي بلد لا يلتفتون إلى العمل والموت والتشرّد يقف لهم على كل الأبواب.

xxx

ترامب .. الإفراز الطبيعي لـ "العنصرية الأميركية"

حتى لو هزم ترامب في النهاية فإن المرحلة التي بلغها من السباق الرئاسي ستصبح دوماً دليلاً على تصاعد العنصرية في المجتمع الأميركي. وهي عنصرية لا تقف عند حد التمييز الجاري والساري داخل المجتمع الأميركي، لكنها تمتد لتنسحب على نظرة الأميركيين إلى العالم الخارجي، بما في ذلك أوروبا، التي يرونها "قارة عجوز"، أما نحن هنا في الشرق الأوسط، فحدث ولا حرج.

xxx

التطوّر الحلزوني لجماعات "الإسلام السياسي"

مَن يدرس تاريخ الجماعات والتنظيمات التي توظّف الإسلام لحيازة السلطة السياسية وتحصيل الثروة الاقتصادية يجد أنها تسير بشكل حلزوني مُتصاعد، فهي تُضرب إثر مواجهات مع الدولة فتتراجع إلى الوراء مُرغَمة، ثم لا تلبث أن تعود أوسع وأقوى مما كانت عليه، لتصبح حركتها عبارة عن دوائر مُتداخلة ومُتّسعة في اتجاهها إلى أعلى، بغضّ النظر عن المدى الزمني الذي يستغرقه اكتمال هذه الدائرة الناقصة.

xxx

"بلاك ووتر" وأخواتها

ما يمكن أن يقال حال إمعان النظر في تجربة "بلاك ووتر" وأخواتها، إنه طالما أن الحروب الاستعمارية التوسعية الجديدة قائمة، والحروب الأهلية والإقليمية محتمل نشوبها في أي مكان وأي زمان فإن دور المرتزقة سيظل قائماً، بل سيتعمق ويتسع.

xxx

المقاومة كطريقة حياة

إن الناس لا يسمعون كثيراً عن المقاومة إلا بعيد الحروب وأثنائها وأيام الاحتلال وكذلك في معرض الرد العملي على التسلط والاستبداد، مع أنهم لو أمعنوا النظر في حياتهم، وفي مفردات الطبيعة، وكل شيء يجري ويتم حولهم، بأيديهم أومن بصنع غيرهم، لاكتشفوا أن الحياة نفسها خيار ناصع جلي للمقاومة.

المزيد