اليمن: مجاعة وفقر وكوليرا

اليمن.. حرب سياسية وأهلية..مجاعة وفقر وكوليرا

الحرب في اليمن أصبحت تؤثّر بشكل مباشر على النازحين والمهاجرين إلى الدولة التي تعدّ الأفقر في شبه الجزيرة العربية ، هذا غير سوء التغذية وأزمة الطعام الحادّة هناك وتفشّي داء الكوليرا الذي حصد أرواح أكثر من ألفي شخص، من الأمثلة على مسارات الهجرة والعودة تلك، هو قيام آلاف المهاجرين الصوماليين بمغادرة اليمن وشدّ رحالهم للعودة إلى بلدهم في القرن الإفريقي وذلك في رحلة بحرية ستستغرق بين 16 و18 ساعة، حيث أنه يشكّل اللاجئون الصوماليون نحو أكثر من 85 بالمئة من المهاجرين الباحثين عن فُرَص عمل في اليمن.

المزيد