السّعودية والإمارات تجمعان عملاءهما في "الريتز كارلتون" للتّوقيع على تقاسم اليمن

السّعودية والإمارات تجمعان عملاءهما في "الريتز كارلتون" للتّوقيع على تقاسم اليمن

الأمر المحيّر هنا: ما المغزى من جمع العملاء والمرتزقة من "المسؤولين اليمنيين" الذين تمّ جمعهم من المدن والعواصم في الإقليم ووضعهم في هذا المكان الاستثنائي؟ 

جغرافية اليمن الجاذبة، وجزره المتناثرة المهمة، وعُمقه التراثي، وخيراته الوفيرة، هي أسباب منطقية لجلب الأعداء إليه

حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة

يتماهى المحور التركيّ- القطريّ بشكلٍ كُلي أو جزئي مع المحور السعودي- الإماراتي في إطار المشاريع الخارجية للسيطرة على المنطقة وإخضاع اليمن، خصوصاً إذا ما أدركنا أنَّ تركيا جزءٌ من حِلف الناتو وذراعها الخشنة في المنطقة، وأنَّ قطر يتمركز فيها أكبر معسكرٍ للول

في عدن موت بالجملة وعملاء دول العدوان يتقاتلون على الفتات

في عدن موت بالجملة وعملاء دول العدوان يتقاتلون على الفتات

كُل هذه الكوارث يتحملها المواطن العدني البسيط ولسان حاله يردد كيف كُنّا وأين أصبحنا اليوم!؟

عدن مأساة مدينة وجريمة عدوان واحتلال.. من المسؤول؟!

عدن مأساة مدينة وجريمة عدوان واحتلال.. من المسؤول؟!

كيف يمكن أن يستوعب المواطن العدني أو اللحجي أو الأبيني أو الضالعي أو الحضرمي أو الشبواني أو المَهري والسقطري هذه المعادلة في الخيانة لمجموعة المرتزقة التي تتحكّم بمصالح جميع المواطنين؟

دروسٌ وعِبر من جائحة كورونا للإنسانيّة

دروسٌ وعِبر من جائحة كورونا للإنسانيّة

كيف ستقرأ الأجيال الواعية من بني الإنسان هذه اللحظة الفارقة؟ وكيف ستحلل ذلك المشهد التراجيدي المتوحّش؟

5 سنوات في وجه العدوان السعودي- الإماراتي.. كيف صنع اليمنيون التاريخ؟

5 سنوات في وجه العدوان السعودي- الإماراتي.. كيف صنع اليمنيون التاريخ؟

بكل صلف المفردات والعبارات وخشونتها، يشرح المتحدث الأعْرَابي المتوحش بزهوٍ وافتخار أنه دمّر اليمن وشعبه العظيم، وردد مع ولي نعمته ووزير دفاعه بأن المعارك لن تدوم سوى أسابيع.

وداعاً 2019.. 2020 عام نصر وسلام

وداعاً 2019.. 2020 عام نصر وسلام

نعيش معاً لحظات وداع العام الحالي واستقبال العام الجديد بروح من الأمل في السلام العادل الذي انتظره شعبنا العظيم الذي صمد في وجه العدوان الغاشم وسيكون العام الجديد عام نصرٍ وسلام بإذن الله تعالى.

خمس سنوات من العمالة في عدن.. زمن الاحتلال السعودي الإماراتي

عدن في زمن الاحتلال السعودي الإماراتي وعملائه.. خمس سنوات من الخراب!

المؤسّسون الأوائل من الطبقة السياسية الجنوبية، أو من عاش بينهم في جنوب الوطن، رفضوا بالمطلق التدخل العربي والأجنبي في تحديد مسار بوصلة السياسة الداخلية والخارجية لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، وهذا يتناقض كلياً مع ما يحدث اليوم في عدن.

معادلة الدم بالنفط في العدوان السعودي على اليمن. أ/ف/.ب

معادلة الدم بالنفط في العدوان السعودي على اليمن

الشعب اليمني قرر بقيادته العسكرية والسياسية والروحية بعزم لا يلين أن يواصل مشوار إرسال الصواريخ والطائرات المسيرة إلى حقول النفط وشركة أرامكو تحديداً حتى يستجيب حكام آل سعود إلى صوت العقل والحكمة ويعملوا على إيقاف عدوانهم الوحشي على اليمن ويرفعوا الحصار عن شعبه الكريم، هذه هي المعادلة المنطقية التي يجب على العالم أن يفهمها ويقرأها جيداً، والله أعلم منا جميعاً.

المزيد