أدار ترامب حملته الانتخابية بالتهديدات والوعود لاستعطاف الشعب الأميركي

هل يُدير ترامب أهم وأخطر منصب في العالم بناء على مصالح اقتصادية؟!

منذ حين قد ساهم ترامب تقريباً بتسليط الضوء وتحقيق كل ما وعد به أثناء حملته الانتخابية، بدأً من منع المسلمين دخول البلاد، قطع العلاقات مع المكسيك وإغلاق الحدود معها، تحسين العلاقات مع كوريا الشمالية، ونقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس. تسلُّم ترامب لمنصبه حلّ بالفائدة على الكثير من الجهات ولأن ترامب رجل اقتصاد سهل التوجيه والإدارة تمكّنت هذه الجهات من عقد اتفاقيات معه، وكأن فوز ترامب لم يكن "بيانغو" كما يصفه الكثيرون بل كان مقصوداً.

المزيد