هكذا بنت "إسرائيل" صورتها التي يحاول المطبّعون إنقاذها

هكذا بنت "إسرائيل" صورتها التي يحاول المطبّعون إنقاذها

في هذا المقال، سأحاول تسليط الضوء على الصور الوطنية التي استخدمها السياسيون والمسؤولون التربويون الإسرائيليون، وسوَّقوا لها عبر مناهج التربية والتعليم المدرسية، من العام 1953، أي بعد إقرار قانون التعليم الموحّد، وحتى يومنا هذا. 

هل تعزّز إعادة افتتاح المدارس انتشار فيروس كورونا؟

هل تعزّز إعادة افتتاح المدارس انتشار فيروس كورونا؟

من بين الإجراءات الأكثر جدلاً اليوم في الاتحاد الأوروبي، إعادة افتتاح الحضانات والمدارس والمؤسّسات التعليمية، في حين أن معظم دول الاتحاد ما زالت تسجّل حالات إصابة جديدة ووفيات.

أرى أن يكون لنا مشروع تعليمي يُبنى على التفاعلية الرقمية بين ثلاثة أقطاب (المعلمين والطلاب وأولياء الأمور)

في زمن كورونا.. التعليم عن بُعد ليس هدية

قد يبدو من الضروري على المدى القصير تنفيد خطة تربوية مدروسة تجمع بين مجموعة من الإجراءات المُنسّقة لإنهاء العام الدراسي الحالي نهاية سعيدة وبأقل الخسائر.

انقلابات تربوية في الشّمال السوري (أ ف ب - أرشيف)

سوريا.. انقلابات تربوية في الشّمال

لا شكّ في أنَّ تعدّد المناهج وتناقضها لن يسمح بالعودة إلى مرحلة التفاعل الاجتماعي والثقافي الذي أشرفت عليه الحكومة السورية في تلك المنطقة منذ أكثر من 40 عاماً.

كتاب مشبوه في مدارس لبنان.. "جغرافيا" غير بريئة

كتاب مشبوه في مدارس لبنان.. "جغرافيا" غير بريئة

كتاب تم تبنيه في إحدى المدارس الخاصة في لبنان يثير نقاشاً تربوياً وسياسياً على خلفية وصمه المقاومة بالإرهاب وتشبيهها بـ "داعش".

المدارس التونسية تعلّق الدروس لمدة 20 دقيقة تضامناً مع الفلسطينيين الذين يتعرَّضون للاعتداءات الإسرائيلية في غزَّة

الاستخدام التربوي للذاكِرة والتاريخ

لا يجب أن تختلف الأحزاب السياسية مهما تباعدت في مشاريعها وشعاراتها عن الدعوة إلى تعليم الأجيال الإخلاص للذاكِرة والتاريخ الذي تنتمي إليه.

هل يجب أن نخشى البُعد الديني في مناهج التعليم الإسرائيلية؟

هل يجب أن نخشى البُعد الديني في مناهج التعليم الإسرائيلية؟

في "إسرائيل" مند القرن الفائت هناك تشريعات وقوانين توجِب على الحكومة فتح المدرسة وتوظيف المعلّمين قبل بناء المعابد حيث المضامين التربوية العلمانية والدينية تدرس بتناغم وتتداخل. ولكن هل يجب أن نخشى من البُعد الديني في مناهج التعليم الإسرائيلية؟

هناك حاجة للتنسيق في تربية الاطفال وتعليمهم كي يعيشوا معاً، ويبحثوا عن مستقبلهم المشترك من خلال العمل الجماعي

التربية والتعليم في الجزيرة السورية.. ليس ترفاً

كثيراً من أبنائنا اليوم يعتقدون أن أفضل طريقة لحل المشكلة هي القوّة والعنف. هذه علامة ضعف وخلل لا يمكن إنكارها. لذلك هناك حاجة للتنسيق في تربيتهم وتعليمهم كي يعيشوا معاً، وكي يستمعوا ويتحدّثوا إلى بعضهم البعض، ويبحثوا دائماً عن مستقبلهم المشترك من خلال العمل الجماعي.

المعادلة التي يجب كسرها في المدرسة

المعادلة التي يجب كسرها في المدرسة

عنما نعيش في منطقة مُركَّبة من مكوِّنات مختلفة وكل مكوِّن هو جزء من ذاكِرة ومستقبل الآخر: عرب، كرد، سريان، آشور، أرمن، شركس، تركمان، يزيديون وغيرهم. كيف نُحقِّق التقارُب والوحدة عبر المدرسة؟

المزيد