صدور "حرب واستراتيجية": ( الجزء الثاني) عن عالم المعرفة

يستعرض كتاب "حرب واستراتيجية" الجانب الإستراتيجي، الذي يهتم باستخدام القوة في الغرض السياسي أو الذي يسعى إلى وضع نظرية الحرب.

 صدور "حرب واستراتيجية": ( الجزء الثاني) عن عالم المعرفة

صدر حديثاً ضمن سلسلة "عالم المعرفة" التي تصدر في الكويت كتاب: حرب واستراتيجية: ( الجزء الثاني) تأليف جوزيف هينروتين، وترجمة أيمن منير.

لقد مارس التفكير الإستراتيجي بأشكال مختلفة، - ولا يزال يمارس - تأثيراً كبيراً في دراسة مجموعة متنوعة من الظواهر الإجتماعية والسياسات المحلية والدولية، كما أنه ساعد على فك شيفرة العلاقات الإجتماعية والسياسية، وتمكن من أن يكون جزءاً من المشروع النقدي الذي يحلل الوضع الراهن ويغير من موازين القوى.

تعرفنا النصوص التي تضمنتها دفتا هذا الكتاب على جيل جديد من الباحثين الذي استفاد من هذا الأرث الإستراتيجي، وبنى عليه وحدّثه بأسلوب جذاب، وجهات النظر المختلفة بطريقة متميزة.

ولأن الحروب كانت ولا تزال الشغل الشاغل للعديد من الكتابات الأدبية التي يعود تاريخها إلى ألاف السنين، وتشمل جميع الحضارات، فإن الجانب الإستراتيجي على وجه التحديد، أي الجانب الذي يهتم باستخدام القوة في الغرض السياسي أو الذي يسعى إلى وضع نظرية الحرب، سرعان ما عرف تطوراً كبيراً يستعرض على صفحات كتاب "حرب واستراتيجية".