كيف نشأت "بوكو حرام" في كتاب "السلفية في نيجيريا"

يقدم هذا الكتاب التحليل المنهجي للمناهج السلفية التي تدرس في السعودية، وكيف أنها ترسم نهج علماء الدين والمعلمين التربويين الأفارقة لدى عودتهم إلى أفريقيا.

 كتاب "السلفية في نيجيريا :الإسلام، الدعوة، والسياسة"
عنوان الكتاب: "السلفية في نيجيريا :الإسلام، الدعوة، والسياسة" -

المؤلف: ألكسندر ثورستون -

الناشر: جامعة جورج تاون – واشنطن – 2016 -

يهيمن شبح التنظيم الإرهابي "بوكو حرام" وأنشطته في نيجيريا على وسائل الإعلام والتحليل الأكاديمي للإسلام في تلك المنطقة الأفريقية. يقول الكسندر ثورستون في كتابه "السلفية في نيجيريا :الإسلام، الدعوة، والسياسة" إن خلف هذه العناوين المثيرة تولد هذه المجموعة، وإن ديناميات حياة المسلمين في شمال نيجيريا لا تزال غير مفهومة. 
واستناداً إلى مقابلات أجراها الباحث مع كبار السلفيين في نيجيريا وكذلك من خلال إعادة قراءة تاريخ الحركة السلفية العالمية، يحاول هذا الكتاب أن يستكشف كيف يمكن لمجموعة من النصوص الكلاسيكية والمعاصرة أن تعرّف السلفية. تحاول الدراسة فهم كيف يتم تفسير هذه النصوص والقول - بشكل حاسم - من هو الذي لديه السلطة للقيام بذلك. 
إن الباحث ثورستون يقدم التحليل المنهجي للمناهج التي تدرس في المملكة العربية السعودية، وكيف أنها ترسم نهج علماء الدين والمعلمين التربويين بمجرد عودتهم إلى أفريقيا. هذا الكتاب ضروري للباحثين في مجالي الدين والسياسة، ويستكشف هذا النص الفريد كيف تم استخدام المدرسة السلفية وصقلها، في تحويل نيجيريا من الديمقراطية إلى حركة جهادية اسمها "بوكو حرام".

يقدم الكتاب كذلك تحليلاً دقيقاً للنصوص الإسلامية، بتيسير فهم القراء من التفاعل بين النصوص والسياسة في المجتمعات الإسلامية المعاصرة. كما يقوم بقراءة تاريخية للسلفية ويستكشف تعريفاً جديداً لهذه الحركة ضمن هذا السياق .