"الخيال السياسي للإسلاميين؛ ما قبل الدولة وما بعدها"

إن غاية هذا الكتاب هي بناء عقلية نقدية وفتح أفق لمتابعة الاجتهاد في النظرية السياسية ، بهدف العودة إلى فهم الواقع بأدوات متنوعة، فالنظرية والواقع لا يفترقان.

 "الخيال السياسي للإسلاميين: ما قبل الدولة وما بعدها" لهبة عبد رؤوف عزت
"الخيال السياسي للإسلاميين: ما قبل الدولة وما بعدها" لهبة عبد رؤوف عزت

 

 

تحاول الدكتورة هبة رؤوف عزت، أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة، في كتابه "الخيال السياسي للإسلاميين؛ ما قبل الدولة وما بعدها"، الصادر عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر، استكشاف مقومات الخيال السياسي للإسلاميين كما يتجلى في خطابهم ومفاهيمهم، والذي يأتي على رأس أولويات الخطاب تصوراتهم للدولة.

 

اختارت المؤلفة ميداناً لدراستها، حصرته في دراسة وتحليل مضامين المقالات والأبحاث المنشورة على صفحات مجلة "المنار الجديد"، في مرحلة ما قبل ما يسمى بـ"الربيع العربي"، معللة اختيارها ذاك بتقييد حرية الإسلاميين عن التعبير، ومنع جماعة الإخوان المسلمين من إصدار مجلات وصحف ونشرات تعبّر عن أفكارها ورؤاها السياسية، ما ألجأها إلى اختيار مقالات مجلة المنار، والتي اشتملت على مقالات وأبحاث لكتاب ومفكرين من مختلف الطيف الإسلامي.

 

يقع الكتاب في نطاق الكتب والأبحاث الداعية إلى مراجعة المفاهيم والأفكار، والمؤلفة تفصح بقولها: "إن الساحة الإسلامية أحوج ما تكون الآن إلى مناقشة تصوراتها عن الدولة الإسلامية ومراجعتها أكثر من أي وقت مضى، فقد غلبت العموميات البلاغية، والتصورات التاريخية على رؤيتها حينا، وطغت الاعتبارات العملية (البراغماتية) على حركتها حينا آخر، فتراجعت أولوية مهمتها الرسالة والدعوية..". 

 

 

إن غاية هذا الكتاب هي بناء عقلية نقدية وفتح أفق لمتابعة الاجتهاد في النظرية السياسية ، بهدف العودة إلى فهم الواقع بأدوات متنوعة، فالنظرية والواقع لا يفترقان .. لكن بينهما جسر، وعلى هذا الجسر يمكن أن يفهم خرائط الواقع ويستشرف المستقبل بشكل أفضل .. ليصوغ وجهته بمنهج أكثر رشدا وحكمة.