"شرنا يأتي مما هو أبعد" للفيلسوف الفرنسي آلان باديو

صدر حديثاً كتاب "شرنا يأتي مما هو أبعد - التفكير في مذبحة 13 نوفمبر" للفيلسوف الفرنسي آلان باديو، نقله إلى العربية محمد هاشمي، وذلك عن "معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا" و"مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث".

 كتاب "شرنا يأتي مما هو أبعد - التفكير في مذبحة 13 نوفمبر" للفيلسوف آلان باديو

الكتاب هو في الأصل محاضرة قدمها باديو حول أحداث 13 تشرين الثاني - نوفمبر 2015.، أي المذبحة الجماعية والعشوائية، التي وقعت في باريس؛ وقد عُدَّت  الأكثر دموية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية، وقد أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الاعتداء.

كتاب آلان باديو كتاب جريئ في طرحه، يُفكّك وينتقد الخطاب الإعلامي والسياسي الذي انتشر بعد هجمات باريس. لقد كان الطرح المركزي للرجل واضحاً؛ هناك بنية تتحكّم في العالم نتجت عن هيمنة رأس المال الذي تجاوز أفق الدولة، لكي يخلق مناطق كبرى تُدار بمنطق العصابات. أقلية تملك كلّ شيء، وطبقة وسطى تتقاسم الفتات، وحشود هائلة من البشر لا مكان لها في العالم.

باديو لمن لا يعرفه هو اليوم من أهم الوجوه الفلسفية في فرنسا وقد عرف بأفلاطونيته البارزة في كل أعماله. ويعد كتابه "الوجود والحدث" من أهم الكتب الفلسفية في العصر الراهن.