ترجمة ألمانية لديوان "الكائن والساحر والمتكلّم"

يُعدّ حسن م. عبدالله من الشعراء اللبنانيّين الحديثين المتميّزين بكتابة النصّ الشعريّ.

صدر عن دار " شاكر ميديا" في مدينة آخن الألمانيّة ديوان "الكائن والساحر والمتكلّم" للشاعر والصحفي اللبنانيّ الزميل حسن م. عبدالله مترجمًا إلى اللغة الألمانيّة.

وقد قام بترجمته المترجمة والناشرة الألمانيّة كورنيليا تسيرات والمترجم والناشر اللبناني- الألماني سرجون كرم،  أمّا صورة الغلاف "الأوريغامي" فقد أعدتها للنشر إبنة الشاعر سعاد حسن عبدالله.

صدر الديوان باللغتين العربيّة والألمانيّة ويتضمّن57 قصيدة مهداة "إلى من بقي في هذا الشرق".

وجاء في تعريف الناشرين بالديوان: "يعدّ حسن م. عبدالله من الشعراء اللبنانيّين الحديثين المتميّزين بكتابة النصّ الشعريّ القصير والمكثّف والدقيق في التعبير.

إنّ قصيدة حسن م. عبدالله الاجتماعيّة والسياسيّة الناقدة تصوّر، من وجهة نظر المراقب، شخصيّة الإنسان في وحدته وكليّته في العالم الحديث الذي يتحكّم فيه النظام (System) والحرب والاغتراب. 

حسن م. عبدالله : شاعر لبناني، رئيس القسم الثقافي في تلفزيون الميادين، وباحث أكاديمي في مجال التحليل السياسي والخطاب الإعلامي.

المؤلف حائز على دبلوم في علوم الاتصالات وفلسفة اللغة من جامعة السوربون، وماستر في الصحافة من الجامعة اللبنانيّة، وهو عضو نقابة المحرّرين اللبنانيّين، وعضو في الاتحاد الدولي للصحفيّين في براغ، ومؤسّس منتدى "شبابيك" للشعر في بيروت عام 2010 وموقع "مختبر الشعر" على الفايسبوك لدعم الشعراء الجدد.

صدر له ديوان شعر.. "صور الوله" عام 2003 ، وآخر تحت عنوان "مولانا الغرام" عام 2015.