"المختطفات: شهادات من فتيات بوكو حرام" للألماني فولفغانغ باور

يعرض لنا المؤلف حوارات مع عدة فتيات ونساء من اللاتي قامت بوكو حرام بخطفهن، واستطعن الهرب فيما بعد. كما يوثق الكتاب بصورهن التي أخذها المصور الفوتوغرافي أندي سبيرا.

"المختطفات: شهادات من فتيات بوكو حرام" من تأليف الألماني فولفجانج باور

أصدرت دار العربي للنشر والتوزيع، كتاب "المختطفات: شهادات من فتيات بوكو حرام" من تأليف الصحافي الألماني فولفغانغ باور وترجمة د. علا عادل. وقام المصور الفوتوغرافي أندي سبيرا بتصوير الفتيات اللاتي قمن بإدلاء شهاداتهن عما حدث لهن في معسكرات بوكو حرام. وقد حاز هذا الكتاب على جائزة أفضل كتاب مترجم ضمن الجوائز التي منحها معرض القاهرة الدولي للكتاب في ختام فعاليات دورة اليوبيل الذهبي 2018.

يعتبر هذا الكتاب وثيقة مهمّة ومناشدة حقيقية من أجل سياسات لجوء أكثر إنسانية. ففيه يعرض لنا المؤلف حوارات مع عدة فتيات ونساء من اللاتي قامت بوكو حرام بخطفهن، واستطعن الهرب فيما بعد. كما يوثق الكتاب بصورهن التي أخذها المصور الفوتوغرافي أندي سبيرا. فهما يريدان أن يوضحا لنا واقع الأمر مع هذه الجماعة وما ترتكبه حقًا من جرائم في حق الشعب النيجيري. ومن ثم يناشدان بالقيام بمساعدتهن بأي وسيلة كانت.

وفي الكتاب يقول "باور": "عندما أعود من رحلاتي، كثيرًا ما يسألني الناس: "ما علاقتنا نحن بذلك؟"... "لماذا؟" هكذا يتساءل البعض بنبرة تنطوي على اتهام. "لماذا يتعين علينا أن نثقل على أنفسنا بذلك؟ ما الذي سيتغير إذا عرفنا؟"... لا يبقى أي من هذا الجنون الذي يجتاح بلدًا ما من بلاد العالم مقتصرًا على هذا البلد وحده في زمننا هذا. فلطالما كنا نظن أننا نستطيع أن نغض البصر عن جرائم القتل التي تحدث في سوريا. ما شأننا نحن بمشاكل سوريا؟ وها هي الحرب الأهلية في سوريا أمر يشغل اليوم كل الدول.

ولد "باور" في عام 1970، ويعمل فى صحيفة "دي تسايت" واسعة الانتشار فى ألمانيا. وتقديرًا لتقاريره المتميزة، حصل على جائزة وسائل الإعلام الكاثوليكية وجائزة "بريكس بايو - كالفادو" الصادرة عن صحيفة "دي جيرو". ترجمت له العربى للنشر والتوزيع كتاب "هاربون من الموت" عام 2016، وقد نال عنه جائزة "ريمتيزما" لحرية الصحافة فى العام نفسه. نُشرت النسخة الألمانية منه بعنوان "عبر البحار".