"كيف أكون مبدعاً" للبريطانية هارييت جريفي

صدر عن دار الساقي كتاب "كيف أكون مبدعاً"للكاتبة البريطانية هارييت جريفي وترجمة ريم طويل وذلك في 144 صفحة.

"كيف أكون مبدعاً" للبريطانية هارييت جريفي

وجاء في تعريف الكتاب: "الإبداع هو جوهر التعبير الإنساني، لا يتجلى فقط بالكتابة أو الفن أو الموسيقى ولكن بالطريقة التي نعيش فيها حياتنا.  صحيحٌ أن الإبداع يضيف قيمة للعمل وهو مطلوب فعلاً فيه، لكنه أيضاً قيمةٌ بحد ذاته ويلعب دوراً مهماً في الحياة اليومية. كما أن التمتّع بإبداعنا الشخصي عبر الفنون أو الأدب أو الرياضة يمكن أن يدعم صحتنا العاطفية.

تقدّم هارييت جريفي معلوماتٍ وأفكاراً عن العملية الإبداعية، ماذا تتطلّب ولماذا نحتاجها، وتستكشف فوائد الفضول والاستلهام من الآخرين.

كتاب مليء بالمقترحات العملية والمؤشّرات والأفكار، سيساعدك في التغلب على "عقبة" رهبة الإبداع وإطلاق إبداعك الخاص.

كتاب مليء بالمؤشّرات والأفكار، يساعدك في إطلاق إبداعك الخاص

هارييت جريفي صحافية وكاتبة بريطانية لها كتب عدة في موضوع الصحة. تكتب نشرات إذاعية منتظمة  عن الصحة والقضايا المتعلقة بها. صدر لها عن دار الساقي: "كيف أتخلص من التوتر" و"كيف أكون سعيداً".