الجزائر تسترجع شهداءها

مهما تألّقنا في البلاغة والبديع وفقه اللغة فإنه لا يمكننا أن نصف فظاعة الجرائم الإستعمارية الفرنسية في الجزائر، ففرنسا أذاقت الجزائريين ويلات قلّ نظيرها في التاريخ المعاصر بل في التاريخ البشري.