تاريخ شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام

تاريخ شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام... بدايته وحضوره في المدونات الآشورية... الممالك والعقائد في تلك الحقبة والديانات والفن والاجتماع.... وماذا عن اليهودية والمسيحية والعرب والأعراب والجاهلية والعلاقة مع اليونان وفارس..

المحور الأول: 

غسان الشامي:أحيّيكم، قليلةٌ هي الأبحاث العربية عن شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، وربّما تكون عابِرةً في الكُتُب المدرسية، إنها صفةٌ أُلصقت بهذه المنطقة ظُلماً، أقصد صفة الجاهلية، صفةٌ شاعَت فطمَست الممالك والمدن والعقائد والديانات والفنون، طمَست المُدوّنات الآشورية وأبقت نُتَف حروبٍ مُتأخّرة مع فارس، مع أن الأشعار التي كانت تُعلَّق في عُكاظ كانت تشي بلغةٍ مكتوبة وبشعراءٍ فحول. الدكتور زيدان كفافي الرئيس السابق لجامعة اليرموك أكاديمي ومُتخصِّص في الآثار وحائِز شهادة الدكتوراه من جامعة برلين الحرّة عن العصر النيوليتي الحَجَري في الأردن، خاض هذه المُهمّة الصعبة وأصدر كتاباً موسوعياً عن تاريخ شبه الجزيرة العربية وآثارها قبل الإسلام، وله كُتُبٌ عن بلاد الشام في العصور القديمة وعن الحضارات وتواصُلها والكثير غيرها، سنحاوره عن شبه جزيرة العرب بعد تقريرٍ تاريخي عنها.

تقرير:

تقع شبه الجزيرة العربية في أقصى الجنوب الغربي من قارَّة آسيا، ويُستَدلّ على تاريخها القديم من الآثار الباقية كالأدوات الحَجَرية والرسوم البدائية وبقايا المعابد والأسوار والسدود والحصون والأبراج والمساكن والمقابر والهياكل البشرية. 

ويسَّر موقعها لبعض سكان أطرافها العمل التجاري مع الهلال الخصيب حين بدأت عصورها التاريخية منذ الألف الثالث قبل الميلاد، وأدَّى الجَمَل دور سفينة الصحراء.

ظهرت دولٌ وإماراتٌ على فتراتٍ مختلفةٍ فتميَّزت في الجنوب العربي خمس دولٍ كبيرة هي سبأ وقتبان وأوسان ومعين وحضرموت، وتوزَّعت مناطق العُمران والاستقرار والحضارة في المناطق الشمالية والغربية والوسطى والشرقية، وظهرت إمارات مَدْيَن وعاد وثمود وممالك دوما وقيدار وتيماء ودادان ولحيان وكِنْدة وتجمّعات مذحجوالأزُد وقحطان ومُعد.

كما ازدهرت مكَّة ويثرب وانتعشت موانئ الشعيبة والجار والوجه والحوراء وأملج على البحر الأحمر، ودلمون وماجان وملوخا على الخليج.

خرجت جالياتٌ منها إلى جزيرة سُقطرى وساحل الصومال وشاطئ الحبشة وميناء رهابتا قرب دار السلام وبعض أراضي الهلال الخصيب، وظهرت أقدم الحضارات التاريخية في نجران وحضارتا العبيد ودلمون في الأحساء والخليج العربي التي تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد، فيما تعود حضارة مَدْيَن إلى ما قبل القرن الثالث عشر قبل الميلاد.

وازدهرت مملكة معين على ضفّتي وادي الجوف وهي المنطقة السهلية الواقعة بين نجران وحضرموت. وجاء الإسلام قبل 14 قرناً ونيّف وكُتِبَ تاريخٌ جديد لشبه جزيرة العرب.

غسان الشامي: تحيّةً لكم من أجراس المشرق، أحيّيك دكتور زيدان كفافي، سيّدي ما هي بداية ظهور التاريخ في شبه جزيرة العرب؟  

زيدان كفافي: بسم الله الرحمن الرحيم، أجمل التحايا لمُشاهدينا الكرام والشكر الجزيل الموصول لتلفزيون الميادين على برنامج أجراس المشرق وصاحبه الأستاذ غسان الشامي.

غسان الشامي: أهلاً سيّدي.

زيدان كفافي: الشكر لأن هذا البرنامج يوضِّح أن تاريخ الأمَّة العربية أو العالم العربي يبدأ منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى الوقت المُعاصِر، أي عندما نقدِّم تاريخ هذه الأمَّة لا نقدِّمه فقط منذ ظهور الإسلام بل أيضاً من الفترة السابقة له. سألتني أستاذ غسان عن بداية تاريخ شبه الجزيرة العربية، وأنا سأبدأ بالقول إن الجزيرة العربية تُعدُّ من أهمّ المناطق العالمية ولها خصوصية خاصةً بموقعها، وأبدأ بالقول إن الإنسان الذي خرج من أفريقيا قبل حوالى مليون ونصف مليون سنة دخل إلى الجزيرة العربية ومن هناك انطلق إلى بقيّة أرجاء المنطقة أو آسيا وأوروبا، وعندما أقول هذا فإنه ثبت ليس بالقول وإنما بالعثور على عددٍ من المواقع الأثرية التي تعود إلى هذه المرحلة في عددٍ من مناطق الجزيرة العربية خاصة في اليمن والسعودية وغيرها. الجزيرة العربية كانت على تواصُلٍ مع المناطق المُحيطة بها أيضاً من العصور الحَجَرية، فعلى سبيل المثال هناك موقع في شمال الجزيرة إسمه "العُيينة" كان أهله على تواصل مع حضارة بلاد الشام منذ ما يُقارِب العشرة آلاف سنة، وأيضاً عندما أقول عن الجزيرة فأنا أتحدَّث عن منطقةٍ جغرافيةٍ واسعةٍ أو شبه الجزيرة العربية. لو أتينا على المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية كانت هذه المنطقة على تواصلٍ أيضاً مع بلاد الرافدين ومع أواسط آسيا منذ العصر الحَجَري الحديث، فعلى سبيل المِثال تمّ العثور على أوانٍ فخاريةٍ مستوردةٍ من وادي الرافدين من حضارة العُبيد في مناطق ساحل الخليج العربي الشرقي وحتى في عمان، وهذه تعود تقريباً إلى الألف السادس قبل الميلاد. أيضاً عندما نتحدَّث عن هذه المجتمعات، أنت سألتني عن بداية التاريخ وأنا سأتحدَّث عن الفترات اللاحِقة للعصور الحَجَرية، متى بدأ الإنسان يزرع في الجزيرة؟ لدينا أمثلة من اليمن أن البعثات الإيطالية اكتشفت في اليمن مُدرَّجات من الألف الرابع والثالث قبل الميلاد كانت تُزْرَع بالحبوب وغيرها، إذاً ظهور المجتمعات الزراعية في اليمن يعود إلى هذه الفترة. أيضاً لو أتينا على منطقة الإمارات العربية لدينا حضارات حفيت وأمّ النار وغيرها التي تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد، وظهرت المراكز التجارية بعدها ولكن عندما نتحدَّث عن بداية التاريخ فإنها تبدأ مع بداية الكتابة وهذا سنأتي عليه بعد قليل.

غسان الشامي: قبل أن نصل إلى الكتابة دكتور زيدان هناك ظهور للعرب في المُدوِّنات الآشورية، كيف يظهرون؟ وماذا احتلّ الآشوريون من شبه الجزيرة العربية؟ 

زيدان كفافي: بدايةً هناك عدد من أسماء ملوك اليمن السبأيين ذُكروا في المُدوِّنات الآشورية لكن عندما نتحدَّث عن مصادر التاريخ والعلاقة بين الآشوريين وغيرهم مع الجزيرة العربية فهناك مصادر تاريخية مكتوبة محلية وأخرى آشورية. عندما نتحدَّث عن العلاقة مع الآشوريين فهناك مُدوِّنات آشورية تحدَّثت عن العلاقة مع ملوك اليمن بالذات من زمن الملك الآشوري سرجون الثاني حوالى العام 714 قبل الميلاد ورد فيها أنه تلقّى هدايا من ملكٍ سبأي، وأيضاً الملك سنحاريب تلقّى هدايا من ملكٍ سبأي آخر إسمه كريبيإيلو، لكن أيضاً البعثة الألمانية التي تعمل في اليمن كشفت عن بعض النقوش المؤرَّخة لحوالى 715 قبل الميلاد والتي تُبيِّن العلاقة بين ملوك سبأ بالذات مع الملوك الآشوريين. أخي غسان لو سمحتَ لي أيضاً أن أخرج عن العلاقة مع الآشوريين وآتي على العلاقة مع البابليين الجُدُد أو الكلدانيين أو الكلديين.  

غسان الشامي: تفضّل.

زيدان كفافي: شكراً بارك الله بك. في منطقة الجوف شمال الجزيرة العربية كانت هناك مملكة إسمها مملكة أدوماتو التي كانت على علاقة مع آشور، وهُدِمَت من قِبَل الآشوريين وكان يقوم عليها ملكات منهنّ الملكة زبيبة والملكة شمسي، واحتلّ الآشوريون هذه المنطقة وبعدها جاء البابليون الجُدُد، الملك نبونيدس الكلدي جاء وأقام في تيماء وهي مدينة معروفة ولا تزال موجودة حوالى عشر سنوات، وبنى فيها قصوراً ومعابد وترك نقوشاً، هذا يدلّ على العلاقات التي كانت قائمة بين هذه الممالك والآشوريين لكن العلاقة مع الجزيرة أيضاً ذكرتُ أنها من الألف السادس من حضارة العُبيد خاصة مع الخليج، لكن لا ننسى أن الأكاديين في زمن نارام سين وغيره من الملوك الأكاديين حوالى سنة 2350 إلى 2100 قبل الميلاد جاؤوا إلى مجان التي هي عُمان حالياً وأخذوا منها خامات النحاس، إذاً العلاقة بين وادي الرافدين والجزيرة العربية لا ترتبط فقط مع الآشوريين.

غسان الشامي: أنا ذكرت الآشوريين لمُجرَّد أن المُدوِّنات الآشورية قد ذكرت، ولكن أيضاَ كما ذكرتَ أن الحضور البابلي في تيماء أيضاً وهناك بقايا للعمارة في تلك المنطقة من ذلك الوقت.

زيدان كفافي: نعم، هناك بعثة ألمانية عملت منذ سنوات وهي مشتركة مع زملاء من المملكة العربية السعودية تُنقِّب في هذا الموقع، في الواقع هو من أهم المواقع في شمال الجزيرة العربية، وأيضاً هناك موقع بجانبه إسمه قُريّة عملت فيه أيضاً. سأخرج عن الموضوع لأننا سنأتي على ذِكْر مَدْيَن، تيماء كانت من أهم مدن مَدْيَن وسوف نأتي عليها بعد ذلك. 

غسان الشامي: سأحاول قَدْر الإمكان ضبط الحلقة لأقدِّم للسادة المشاهدين أكبر نسبة من المعلومات، تفضَّل، في موضوع مَدْيَن لماذا لا نتكلّم إذاً عن الممالك في شبه الجزيرة العربية؟

زيدان كفافي: يا أخي أنا أشكرك على هذا البرنامج، أنا أأسف أن أقول إن ثقافتنا العربية كما تفضّلت في بداية البرنامج محصورة بمعلوماتٍ قليلةٍ جداً عن هذه الممالك العربية وغيرها، الجزيرة العربية واسعة مُتعدِّدة البيئات، البيئة على سبيل المثال في الحجاز تختلف عن نجد، عن منطقة الخليج، عن منطقة اليمن، فإذاً هذه المناطق تأسَّس فيها عدد من الممالك والدول. لن أتكلّم بالتفصيل عن كل مدينة لكن الممالك التي ظهرت كما ذكرت مَدْيَن في منطقة العُلا، الآن هناك مشروع سياحي سعودي كبير وحفريات تُجرى في المنطقة، وظهرت ممالك دادان ولحيان، أنا لا أستطيع أن أقفز عن مملكة الأنباط التي امتدّت من دمشق حتى العُلا، وكما هي البتراء هناك مدائن صالح أو إسمها القديم "الحجر" كما نعلم.   

غسان الشامي: عفواً دكتور كفافي هل تنسب حضارة أو مملكة الأنباط إلى شبه جزيرة العرب أم إلى نوعٍ من الحضارة الآرامية لأنه يمكن أن يكون هناك تلاقٍ بين الأنباط ومدائن صالح، ولكن الدخول إلى عُمق الجزيرة العربية ليس له علاقة لا بالكتابة النبطية ولا بالخط النبطي. 

زيدان كفافي: أخي الكريم أنا أشكرك على سؤالك، أولاً أنت تبحث في أصل الأنباط، لديّ رأيي في هذا الأمر وأرى أن الأنباط هم أحفاد الأدوميين الذين سكنوا المنطقة قبلهم، الأدومية مملكة كبيرة ولا يُعقَل أن يكون الأدوميون قد ذهبوا ودخل الأنباط مكانهم، أنا مع أن هناك قبائل عربية دخلت أيضاً إلى جانب أحفاد الأدوميين في هذه المنطقة. وكما تفضَّلت هو تزاوج ما بين قبائل عربية والأدوميين الذين كانوا موجودين في هذه المنطقة. زميلي وأخي وحبيبي الأستاذ الدكتور سليمان ذياب يعتقد أن الأنباط قد جاؤوا من نجد في الجزيرة العربية، لكن أنا أرى أن الدلائل الكتابية والأثرية ترجِّح ما ذكرتُه أنهم أحفاد الأدوميين مع مزيج من القبائل العربية التي كانت موجودة في المنطقة. أبقى في شمال الجزيرة العربية، ذكرتُ مملكة أدوماتو التي كان يحكمها ملكٌ عربي إسمه أكيدر، يا سيّدي مَن يزور منطقة سكاكا في الجوف واسمح لي بهذه المناسبة أن أشكر مركز عبد الرحمن السديري الثقافي الذي تكرّم ونشر الكتاب، وله مركز ثقافي في سكاكا الذي يدرس هذه المنطقة. العاصمة دومة الجندل التي أصلها أدوماتو، مَن يزورها يرى البقايا الأثرية الضخمة التي كانت موجودة في هذه المنطقة. الآن أنتقل إلى جنوب الجزيرة، هناك مملكة كِنْدة وعاصمتها الفاو، وأسأل الله أن يشفي الدكتور عبد الرحمن الأنصاري من جامعة الملك سعود وهو الذي نقّب في موقع الفاو الذي يبعد حوالى 700 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من الرياض، وشاركت معه مجموعة من الباحثين السعوديين والعرب وعلى رأسهم الدكتور عاصم البرغوثي، في موقع الفاو هذا أسواق، معابد، مقابر، وكل ما يخطر في بالك، مدينة كاملة مُتكامِلة، تمّ الكشف فيها عن بقايا أثرية نبطية ورومية ويونانية، وما يفوق الألفي نقشٍ وكتابات، هذا الموقع سوف آتي على ذِكره عندما نتحدَّث عن الجاهلية، هو من أهم المواقع التي كانت موجودة. ننتقل الآن إلى الممالك في اليمن، هي سبأ ومعين وحضرموت وقتبان وأوسان وحِميَر، هذه الممالك بعضها مُتعاصِر وبعضها الآخر غير مُتعاصِر مع بعضه البعض لكن هذه الممالك تُعدّ برأيي من أقدم الممالك التي ظهرت في الجزيرة العربية. الآن هناك حوار حول أيّهما أقدم مملكة سبأ أم معين، كلاهما ممالك عربية ولا يهمّني أيّهما أقدم لكن الكتابات تدلّ أنها تعود إلى العام 1200 قبل الميلاد.

غسان الشامي: لنبدأ باللغة لأننا نريد أن نستفيد من الوقت معك، ما هي هذه اللغات؟ 

زيدان كفافي: يا سيّدي أنت تعلم أن أقدم الكتابات في العالم ظهرت في بلاد الشرق الأدنى القديم في وادي الرافدين وفي مصر حوالى 3400 والبعض يقول 3200 قبل الميلاد. هناك نوعان من الكتابات: الكتابات التي ظهرت ما قبل الأبجدية والكتابات التي كُتِبَت بالحروف الأبجدية.

غسان الشامي: أنا أقصد الكتابات الأولى في شبه الجزيرة العربية.

زيدان كفافي: سأعود إلى الجزيرة العربية، كتب الناس في جنوب الجزيرة العربية بالخط المُسْنَد، وبعض الزملاء من الباحثين يعتقدون أن هذا الخط مُستمدّ من الأبجدية الأوغاريتية من القرن الرابع عشر قبل الميلاد، الأوغاريتية كُتِبَت بالخط المسماري كما تعلم سيّدي لكن الخط المُسْنَد شاع في القرن التاسع أو الثامن قبل الميلاد. طبعاً هذه الخطوط والكتابات لها مضامين مُعيّنة، هي تناقش الأوضاع السياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية، وبالمناسبة أخي الكريم أنه في جنوب الجزيرة وفق الكتابات والنقوش المَسندية أو المكتوبة بالخط المُسْنَد كل الملوك الذين ذُكروا هم ذكور مكرّبونولا يوجد إسم لملكة أنثى. نأتي إلى شمال الجزيرة، طبعاً كانت هناك خطوط أخرى في الجزيرة العربية مثلاً الثمودي، النبطي، اللحياني، الآرامي، الصَفَوي، كل هذه الخطوط استُخْدِمَت في الكتابات والنقوش في منطقة شمال الجزيرة العربية بشكلٍ خاص. 

غسان الشامي: دعنا ننتقل إذا سمحت إلى علاقة الكتابات والعقائد في المنطقة بدقيقتين في هذا المحور إذا سمحت، عقائد شبه الجزيرة العربية.

زيدان كفافي: نحن درسنا أن جميعهم كانوا عَبَدة أوثان لكن أستطيع أن أقول باختصار إنه كانت هناك أكثر من عقيدة وديانة تمارَس في الجزيرة العربية أهمّها برأيي الديانة الحنيفية، وهؤلاء الذين كانوا ينادون بضرورة عبادة الإله الواحد الأحد إله إبراهيم عليه السلام، وهؤلاء بأكثريّتهم من النصارى العرب، أيضاً كانت هناك الوثنية كما قلنا واليهودية والنصرانية والمجوسية، إذاً كان هناك أكثر من ديانة وعقيدة، وعندما نقول ديانة يهودية أو مسيحية سنأتي عليها بالتفصيل بعد قليل. 

غسان الشامي: إذاً دعنا نذهب إلى فاصل ونبدأ بها في الجزء الثاني من هذا الحوار. أعزائي فاصل ونعود إلى الحوار مع الدكتور زيدان كفافي انتظرونا.

المحور الثاني: 

غسان الشامي: تحيّةً لكم مُجدّداً من أجراس المشرق، حوارنا مع الدكتور زيدان كفافي الرئيس السابق لجامعة اليرموك في الأردن. سيّدي العزيز إلحاقاً بالجزء الأول لنبدأ بحضور اليهودية في شبه الجزيرة العربية.

زيدان كفافي:في الواقع المعلومات التي تتحدَّث عن وجود اليهود في الجزيرة العربية لم تخرج بأيّ شكلٍ من الأشكال من النصوص الدينية، مثلاً في القرآن الكريم في سورة آل عُمران ورد ذِكر اليهود "وما كان إبراهيم يهودياً ولا نُصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً"، لكن بعد ظهور الإسلام بدأ يظهر ذِكر اليهود في المصادر الإسلامية والعربية من خلال المؤرِّخين العرب، لكن قد يسأل سائل كيف دخل اليهود إلى داخل الجزيرة العربية؟ يبدو لي أن هناك عدَّة أسباب، أولاً قُرب الجزيرة العربية من بلاد الشام، ربّما يكون هذا أحد الأسباب، السبب الآخر ربّما يكون التجارة، نحن نعرف "رحلة الشتاء والصيف"، ربّما يكونوا دخلوا عن طريق التجارة، أيضاً هناك بعض الذين ذكروا أن نبوخذ نصّر دخل إلى القدس في العام 586 قبل الميلاد ودمَّر القدس فهرب بعضهم خوفاً من بطش الكلدانيين إلى الجزيرة العربية، وهناك رأي أخالفه شخصياً يقول إنه نتيجة لزيادة السكان في فلسطين اضطرت مجموعة منهم إلى المُغادرة نحو الجزيرة العربية. إسمح لي أن أُسهب هنا وأقول رأيي المختلف، نحن نعلم أن سيِّدنا موسى عليه السلام عندما خرج من مصر جاء إلى مَدْيَن وتزوَّج إحدى بنات النبي شعيب، ومن ثم بعد المُصاهرة بقي عند شعيب لبضعة سنوات ومن ثم طلب العودة إلى مصر، ذهب إلى مصر وبرأيي أنه خرج لكن عملية الخروج من مصر بولَغ بها في النصوص التوراتية بشكلٍ كبير، أنا لا أعتقد أن يخرج 700 ألف شخص من مصر...

غسان الشامي: إسمح لي أريد أن أبقى في موضوع شبه الجزيرة العربية لأن موضوع النبي موسى، أنت باحث آثار، نحن ليس لدينا أيّ رُقيّم أثري حول هذا الموضوع ولكن أيضاً في الجزيرة العربية لدينا حصن السموأل، هناك بناء يهودي وليس فقط في القرآن الكريم. 

زيدان كفافي: نعم، هناك حصن السموأل الذي يقع في شمال الجزيرة العربية، في الواقع هناك بعض الآثار لكن المصادر التاريخية المكتوبة لم تتحدَّث عن وجود يهودٍ في الجزيرة وإن كان حصن السموأل موجوداً، الأثر باقٍ لكن لا توجد نصوص مكتوبة.اليعقوبي رأى أن بعض قبائل الجزيرة العربية قد تهوَّدت مثل بني النُضير، ويرى أنهم في الأصل بطن من بطون قبيلة جذام، هذا الأمر غير مُثْبَت لأن وجود اليهودية مرتبط بموسى عليه السلام. على أيّة حال إذا أردتَ أن نقفز عن هذا الأمر سنأتي إلى المسيحية كما تفضّلت، العرب قبل قسطنطين الثاني والاعتراف بالمسيحية في العام 324 ميلادي كانوا يسمّون المسيحيين بالنصارى، وكما تعلم أن تسمية المسيحية جاءت نسبةً إلى بولس الرسول ولكن انتشار النُصرانية كان بعدّة طُرُق في الجزيرة العربية. أولاً نحن نعلم أن الناس في الحبشة كانوا نصارى، ويبدو أنه حوالى العام 354 ميلادي تنصّر الناس في اليمن ودخلوا في النصرانية في هذه الفترة، وقام النصارى ببناء عددٍ من الكنائس في منطقة اليمن، في ظفار على سبيل المثال.

غسان الشامي: في نجران.

زيدان كفافي: طبعاً في نجران وفي صنعاء كنيسة القلّيس إذا أردتَ. عندما دخلوا إلى اليمن بدأوا يبشِّرون بالديانة المسيحية وأقاموا مجموعة من الأدْيرة والكنائس التي ذكرتها في المناطق خاصة على الخطوط التجارية في منطقة جنوب الجزيرة العربية، لكن أيضاً كان هناك دخولٌ للمسيحية وخاصة النساطرة الذين دخلوا إلى شرق الجزيرة العربية عن طريق وادي الرافدين لأنه كما تعلم أخي غسان بعد مجمع أفسسوخلقيدونية تمّ فصل الكنيسة وجاء النصارى العرب إلى الحيرة بشكلٍ خاص، وهناك انتشرت النصرانية بين اللخميين العرب ومن هناك دخلوا إلى منطقة الجزيرة العربية. أيضاً سيّدي الكريم هناك كما ذكرتُ بعض المسيحيين الذين دخلوا ربّما عن طريق التجارة من بلاد الشام إلى منطقة الجزيرة العربية. 

غسان الشامي: ولكن أيضاً في مكَّة وفي قُريش كان هناك نصارى، القسّ ورقة بن نوفل شهير. 

زيدان كفافي: نعم، هؤلاء الأحناف سيّدي. 

غسان الشامي: ولكن يمتلك صفة القسّ كما تعلم وأخت السيِّدة خديجة كانت تقرأ، ويُقال إنه كان يقرأ الكتاب بالعبرانية، هناك أيضاً نصارى في قُريش، هل أخذ النصارى حيِّزاً مثلاً في قطر، في عُمان، في البحرين؟

زيدان كفافي:ا كتُشف الآن عدد من الكنائس في الكويت والإمارات والبحرين، حتى في وسط الجزيرة العربية تمّ العثور على كنائس، النّصارى موجودون في مكّة والمدينة، والرسول صلَّى الله عليه وسلَّم حين تزوَّج من خديجة كان خالها ورقة بن نوفل يا سيّدي وهو من الأحناف. سأكون حَذِراً في كلامي بخصوص النصارى، كان لهم دورٌ كبير ولكنهم النّصارى الذين كانوا ينادون بعبادة إلهٍ واحد أحد هو إله إبراهيم بطبيعة المسيح البشرية ومن هنا كانت الدعوة من خلالهم، وحين نتحدَّث عن بداية الإسلام وعن ورقة بن نوفل وغيره من القساوِسة أو الرهابِنة الذين كانوا موجودين كان لهم دورٌ كبير في حضارة الجزيرة العربية، أنا أكتفي بهذا القول.

غسان الشامي: أريد أن أتكلّم معك أيضاً بالفن والتجارة في شبه الجزيرة العربية. 

زيدان كفافي: أخي غسان أنت تضرب على رأس المسمار، حين نتحدَّث عن الفن في الجزيرة العربية يبدو لي والله أعلم أن كتابي واحدٌ من الكُتُب القلّة التي ناقشت الفنون في الجزيرة العربية، كانت هناك مقالات مُبَعْثَرة هنا وهناك. الإنسان الذي كان موجوداً في الجزيرة العربية أخي الكريم وأستاذي مارَسَ عدداً من الفنون منها فن النحت، عندما تأتي على بعض المواقع سواء في اليمن أو في منطقة العُلا أو الخليج تجد تماثيل لآلهةٍ وملوكٍ وأشخاص وإناث وغيرهم، وهذه التماثيل كانت منحوتة إما بالحَجَر أو بحُكم الطبيعة. تصوَّر أستاذ غسان في الفاو بالذات بالإضافة إلى التماثيل والدمى المنحوتة وغير المنحوتة وغيرها تمّ العثور على رسومات فريسكو التي هي رسوم جدارية. يا سيّدي العزيز إذا قلت لك أنهم وجدوا مشطاً مصنوعاً من العاج يعود إلى العام 3000 قبل الميلاد، مَن مارس فن النحت والرسم والنقش، هناك شخص يُسمَّى إيمانويل أناتي درس الرسوم الصخرية في الجزيرة العربية وهي كبيرة جداً.

غسان الشامي: إذاًمن أين جاء تعبير الجاهلية؟ هناك لغات وفن، من أين جاءت الجاهلية وما معناها؟ 

زيدان كفافي: هذا المُصْطَلح ورد في القرآن الكريم ولا ننكر هذا لكنه شاع بعد الحركة الشعوبية. في فترة الدعوة إلى الإسلام حاول المؤرِّخون المسلمون بشكلٍ خاص أن يبيّنوا أن فترة ما قبل الإسلام كانت فترة غير حضارية، لكن أنا شخصياً لا أستخدم مُصْطَلح الجاهلية وإنما فترة ما قبل الإسلام لأنه كما تفضّلت مَن يكون لديه كيان سياسي وقوانين وخط تجاري، خط البخور الطريق التجاري، مَن يكون لديه قوافل وكتابات وفنون نقول عنه جاهلاً؟ لكن نحن لا ننكر أن الإسلام قال الجاهلية، ربّما قصد الجاهلية في الدين،أحياناً تقول إن فلاناً جاهل ولا يعرف شيئاً، الجهل ليس صفة وإنما تُطلق على أشخاص مُحدَّدين وهؤلاء كانوا جَهَلة ونحن لا يجب أن نقتضي بهم. نحن ذكرنا سيّدي الكريم أنه لا دليل يُثبِت عدم المعرفة أو الجاهلية، حين ترى الإنسان الذي عاش في الفاو من القرن الرابع قبل الميلاد إلى القرن الرابع الميلادي وكتب بالخط اليوناني، بالصفوي، بالمُسنَد، في الفاو هناك أربعة معابد. 

غسان الشامي: سأختصرها عليك، أنت تكلّمت عن الفاو وعن مملكة كندة وآخر ملوكها امرؤ القيس الملك الضلّيل الذي كان لديه هذا الشعر أيُّ جهلٍ كان لديه! أنا أريد هنا أن أسألك سيّدي كي أستفيد من الوقت عن الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام.

زيدان كفافي: نحن نعرف أن الجزيرة العربية هي منطقة واسعة وكبيرة، عندما نتحدَّث عن السياسة نتحدَّث عن أنظمة سياسية كانت موجودة في الجزيرة العربية، الآن عندما تتكلّم عن أنظمةٍ سياسيةٍ فأنت تتحدَّث عن عددٍ من الأنظمة التي كانت موجودة. كان لدينا أربعة أنظمة سياسية في الجزيرة العربية، النظام الأول الذي نعرفه جميعاً هو النظام القبلي الذي كان سائداً في الجزيرة العربية قبل الإسلام، لا ننكر هذا، القبيلة يترأّسها شيخ ولها قوانين ونُظُم تحكم التعامل فيها بشكلٍ خاص، أيضاً بالإضافة إلى النظام القبلي كان هناك ممالك تحكمها قوانين ودساتير وهي ممالك اليمن، أيضاً كان هناك نظام المدينة، كل مدينة كان لها حاكم ومن أهم هذه المدن الجرهاء وفيها موقع ثاج في منطقة الجزيرة العربية. أيضاً عندما نتحدَّث عن مكَّة بالذات، دار الندوة، هذه الدار بناها قُصيّ بن كلاب كانت عبارة عن مجلس شورى وكان الناس حين يختلفون يأتون إلى دار الندوة ويحلّون مشاكلهم. حين أتحدَّث عن تعدّد أنظمة تخرج بانطباع أنه لم يكن هناك نظام سياسي موحَّد يحكم الجزيرة العربية والسبب في ذلك كما تعلم البيئات المُتعدّدة والمختلفة، لا تستطيع أن تتحدَّث عن الإنسان الذي عاش في صحراء الدهناء كالذي عاش في اليمن أو كالذي عاش في منطقة الشرقية أو منطقة غرب الخليج.

غسان الشامي: الحياة الثقافية والاجتماعية.

زيدان كفافي: أخي الكريم نحن نخرج بانطباع أن الجزيرة العربية قبل الإسلام كان فيها تنوّع فكري وثقافي واجتماعي، ونتيجة للتبادُل التجاري، الناس في الجزيرة العربية على تواصُل مع وسط آسيا، مع وادي الرافدين، مع شرق أفريقيا، مع جنوب بلاد الشام، هذا يفرز تلاقُح أفكار وعادات وغيرها، لكن حتى أختصر المجتمع داخل الجزيرة العربية كان ينقسم إلى فئتين: البدو وهم أهل الوبر والحضر وهم أهل المدر. بخصوص الحال الاجتماعية كانت هناك طبقات اجتماعية، كان هناك اتّجار بالرقيق لكن أريد أن أركِّز على نقطة وهي أنه كانت هناك حقوق شخصية، مثلاً عند الزواج كان هناك مهر وطلاق، والمَسبيّة حين تتزوَّج وتلد كانت تصبح حرَّة. إسمح لي أيضاً أن أقول إن من الأمور التي كانت في مجتمع الجزيرة أن خالد بن الوليد كان شجاعاً فكان الرجل يأخذ زوجته إليه لينجب ولداً مثله، المرأة كانت لها مكانة اجتماعية بالرغم من هذا فهي تاجرة وأكبر مثال على ذلك السيّدة خديجة وكانت حاكمة، وذكرنا النقوش النبطية في دومة الجندل.البيئة في الجزيرة العربية فرضت على الناس التكافل والتضامن الاجتماعي بغضّ النظر عن كل شيء.

غسان الشامي: أشرف الوقت على الانتهاء للأسف ولكن حتى أستكمل هذه الصورة السريعة على أمل أن نلتقي مرة قادمة، من أين جاء التفريق بين العرب والأعراب؟ ولماذا كان الرومان يطلقون على سكان شبه الجزيرة العربية "ساراكينوس" أي عبيد سارة، ما العلاقة بين الجزيرة العربية واليونان والرومان والفرس؟ تفضّل، لقد حُشرِت في الوقت للأسف.

زيدان كفافي: أولاً اليونان جاؤوا إلى الجزيرة العربية بحثاً عن مناطق البخور كما تعلم والإسكندر المقدوني أرسل أكثر من حملة، ومن ثم جاء الروم أيضاً لدوافع اقتصادية. المجتمع في الجزيرة العربية كما ذكرت كان فيه حضر وبدو لكن كلمة عربي وأعرابي، كلمة عربي ذُكِرَت للمرة الأولى في النصوص الآشورية في القرن الثامن قبل الميلاد، كلمة أعراب عبارة عن قبائل بدوية مختلفة. أنا أتصوَّر أن الرحَّالة اليونان والمُستكشفين الذين بعثهم الإسكندر المقدوني لم يدخلوا إلى وسط الجزيرة العربية بل بقوا على الشواطئ.

غسان الشامي: أنا أشكرك جداً سيّدي الدكتور زيدان كفافي على حضورك.  أعزَّائي لا تأتي الحضارات من الهيولى ولا تسقط من السماء، إنها فعل اختباراتٍ إنسانية أرضية وتراكُمٍ طويل، صحيح أن بعضها يندثر أو يضمَر لكن بفعل الإنسان نفسه وجرَّاء تخلّفه وحروبه وجشعه. أكرِّر شكري للدكتور زيدان كفافي، شكري أيضاً لزُملائي في أجراس المشرق والميادين، لكم وافِر الحضارة، سلامٌ عليكم وسلامٌ لكم.  

 

لغات المشرق القديم

اللغات في المشرق القديم من السومرية حتى السريانية وصولاً إلى العربية.. التشابه في المفردات والقواعد والنحو والصرف.. بنيانها ومدلولاتها ومكانتها في التاريخ ولماذا يتناولها البعض بشكل تعصبي؟

المزيد