المشاركة الروسية في سوريا

النشاطُ الروسي في سوريا استثار ردود فعل اميركية وغربية. وقف الاميركيون امام سؤال النيات الروسية بانتظار حسم المواقف خلال القمة المنتظرة بين بوتين واوباما الشهر المقبل في الجمعية العامة بنيويورك، بينما تحركت اسرائيل مباشرة وطار رئيسُ وزرائها الى موسكو طارحا مخاوف وداعيا الى التنسيق. الرئيسُ الروسي هدد بتنفيذ ضربات جوية ضد داعش على نحو منفرد إذا رفض الاميركيون التعاون والتنسيق وفق الرؤية الروسية التي تدعو الى تحالف عسكري يضم الجيش السوري في قتال داعش، بينما بدأ الجيشُ السوري باستعمال الاسلحة الروسية الجديدة في جبهات القتال.