حوار الأديان ومصلحة الإنسان

يجب علينا التأسيس لحركة وعي حضارية من كل الأديان إنقاذا للإنسان المكرم في اليهودية غير المحرفة وفي المسيحية والإسلام، فكيف نجعل من حوار الأديان منطلقا لتكريس مصلحة الإنسان، وكيف نحول هذه الأديان إلى عامل لوأد كل مظاهر الكراهية بين عباد الله جميعا؟ الضيوف: من القدس المطران عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، من سوريا الشيخ محمد وليد فليون باحث في حوار الاديان وخطيب جامع الرحمة، من العراق السيد رحيم ابو رغيف الموسوي باحث في الفكر الاسلامي.