إنتخابات منظمة التحرير.. ترسخها أم توسع الإنقسام؟

المجلس الوطني الفلسطيني الذي لم يجتمع منذ نحو 20 عاما، سينعقد في منتصف شهر أيلول وسط تباين في ردود الفعل عن هذا الإعلان. ففي حين تعتبر السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس أن الاجتماع ضروريا لمواجهة الاستحقاقات المقبلة في مواجهة إسرائيل من جهة، ولتقوية دعائم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من جهة أخرى، يرى آخرون أن في الدعوة المتسرعة للمجلس الوطني الفلسطيني محاولة جديدة للاستفراد بالقرار وابعاد الخصوم.