الاقصى والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة

ترتفع وتيرة الاقتحامات العسكرية الاسرائيلية على المسجد الاقصى، اجراءات هي الأخطر منذ عام 67 من القرن الماضي وفق ما تقول العديد من التقارير، إجراءات سبقتها سلسلة خطوات وقرارات تفضي بطبيعتها الى خلاصة واحدة وهي أن هناك قرارا دوليا بفرض سلطة الاحتلال الاسرائيلي على الاقصى وبتقسيمه زمانيا ومكانيا، في حلقة الليلة من حديث 2015، نسأل لماذا يبدو التصعيد الاسرائيلي على المسجد الاقصى مختلفا هذه المرة؟ أي عوامل ساهمت في ذلك؟ وماهو مفهوم التقسيم الزماني والمكاني الذي تسعى اسرائيل الى فرضه؟ وهل تستطيع فعل ذلك؟ كيف يمكن منعُها فلسطينيا ونحن نسجل تحركا شعبيا اليوم وحَّد الضفة الغربية وقطاع غزة وال48، ماذا عن الفصائل والسلطة؟ وايُ دور للعرب والمسلمين حكومات وشعوبا؟ وما الذي يبرر غياب التحرك الفعلي أو ربما تأخره، كما جاءتْ مواقف الإدانة والاستنكار.