"كشمير جرح ما زال ينزف"… الرئيس ساردار مسعود خان - الجزء الثاني