ضياع

أما الغد، فهو يطحن كل ليلة تحت أقدام الضياع.

  • ضياع (Arian Rexhepi)
    ضياع (Arian Rexhepi)

كالموج

أتعبنا الرحيل بلا موعد

أتعبنا قرار الآلهة 

أتعبنا الليل في تخبّطاته

ضيَّعنا في تفاصيله

***

كالحب 

نمرّ على الورد بكل أمل

نسرق الألوان من ألوانها

نضيع في كنايات الزهور 

***

كالعبير 

نختار ليلة عذبة 

كأس نبيذ شقّي

نمدّ لليأس درباً

ثم 

نضيع في احتمالاته 

***

كالأسماك 

نطلّ بين لحظة وأخرى

نسرق الأنظار

نبرق تحت ضوء الشمس

ليضيع الآخرون في وشوشاتنا 

***

كالأمس

نبرق بالذهن مرة 

وربما ألف مرة 

نُحرِّك ما استطعنا من الشعور 

نُداعِب أحاسيسه

نُغادِر برفّة عين 

تاركين دموعاً تشربتها الوسادة 

يُدفّئها موقِد الحاضر العَبَثي

يُضيّعنا الأرق

***

كالغد

نرتدي ثوب الأحلام السعيدة 

نُدَنْدِن بالأغاني

نمدّ للوَهْم طريقاً خُلَّبياً

ليضيع الآخرون في مُطاردتنا 

نضيع في الأزقّة الجديدة 

***

الضياع 

هدف بلا غاية

غاية بلا هدف 

دَنْدَنات على قيثارة الآتي 

ونحن في ضياع 

والموج في ضياع

والحب في ضياع 

العبير في ضياع 

والأسماك في ضياع

الأمس في ضياع 

أما الغد 

فهو يطحن كل ليلة تحت أقدام الضياع

حتى الضياع 

لا يعرف كيف يضيع 

في حضرة الضياع

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
حسن عماد

كاتب من سوريا