نجمات شابّات الى الأبد؟ تعرفوا إليهن

الصوَر التي سترونها الآن التقطت مؤخراً لعدد من نجمات السينما. سيقول البعض منكم إن هذه الصور قد التقطت منذ أكثر من عقد من الزمن، لكن هذا ليس صحيحاً، ذلك أن هناك نجمات يبدو أنهن لا يكبرن.

لوسي ليو

لوسي ليو تبلغ من العمر 49 عاماً، ولكنك لن تدرك ذلك بالنظر إليها. نستعرض هنا صوَراً لها و ل15 من النجمات اللواتي يبدو أن الوقت لم يترك أثره عليهن.

إذ لم تتغيّر النجمة المشاركة في "شيرلوك هولمز" من "سي بي إس"، منذ دورها ك"كينغ لينغ وو" في "ألي ماكبيل". إحدى أسرارها هو واقي الشمس البسيط. تقول لوسي ليو: "أعمل لساعات طويلة وأنا دائماً في سيطرة كاملة"، "يجب أن أكون صارمة جداً في إعادة استخدام واقي الشمس وارتداء قبعة ومنديل حول عنقي وصدري".

 

جوليان مور

جوليان مور

تقول جوليان مور (57 عاماً)، والتي نراها هنا في "لعبة نيكس" مع ابنتها "ليف فريوندليتش" لمجلة "إديت" قبل بضع سنوات: "أودّ أن يكون باستطاعتي أن أكبر بالقدر الممكن من الطبيعية".

حسناً، لقد حصلت على جزء من هذه "الطبيعية" بمقاومتها لجميع أشكال الجراحة التجميلية، والشيخوخة تبدو أنها لم تتحقّق.

ماريسا تومي

ماريسا تومي

كانت ماريسا تومي (53 عاماً) في العشرينيات من عمرها عندما فازت بجائزة أوسكار عن دورها "موناليزا فيتو" في "ماي كزن فيني". بعد ربع قرن، من السهل أن نتصوّرها تؤدي الدور نفسه.

هالي بيري

هالي بيري

هالي بيري (51 عاماً) الفائزة بجائزة الأوسكار تقول في حديث لمجلة "التايمز": "كلما تقدّمت في السن، كلما أصبحت أكثر إدراكاً بنوعية الطعام الذي أتناوله".

أما بالنسبة للتمارين الرياضية فقالت "لم أكن أتمرّن باستخدام أوزان كبيرة إلا إذا اضطررت لأجل دور في فيلم. أكتفي بأجهزتي الخاصة، وأقوم بالتمارين التي تحرق الدهون فقط".

ميشيل فايفر

ميشيل فايفر

ميشيل فايفر (59 عاماً) تبدو أكبر بقليل عندما لعبت دور زوجة "بيرني مادوف" في "ذا ويزارد أوف لايز".

لكن جاء ذلك نتيجة تسريحتها والماكياج.

في حياتها اليومية، تبقى فايفر "فتاة كاليفورنيا" إلى الأبد، متمتعة ب"الجينات الجيّدة" كما يبدو.

طبعاً، هذا لا يعني أنها لا تركض أميالاً عديدة يومياً على جهاز "التردميل" وأنها تتبع نظاماً غذائياً نباتياً.

ديان لين

ديان لين

ديان لين (52 عاماً). أسمتها لورانس أوليفييه في العام 1979 "غريس كيلي الجديدة"، بعد لعبها دور الفتاة التي تعيش تعلقاً مرضياً بكلبها الصغير في فيلم "اي ليتل رومانس".

وقد قطعت ديان لين شوطاً طويلاً منذ ذلك الحين، ومع ذلك لا تظهر عليها الشيخوخة كثيراً.

شارون ستون

شارون ستون

شارون ستون (59 عاماً) قالت عندما كانت تبلغ من العمر 56 عاماً للمذيعة الشهيرة أوبرا وينفري، "لا أعتقد أن الشباب الدائم موجود، أعتقد أن ذلك مجرّد تعبير يستخدم لجذب الانتباه".

بعد ثلاث سنوات يبدو أن بطلة "ذا بيزيك إنستنكت" استثناء.

سيغورني ويفر

سيغورني ويفر

سيغورني ويفر، (68 عاماً). عندما كانت في ال 60 من عمرها بدت غير متأثرة بتاتاً. قالت حينها "سيوظّفني الناس لأنني سيغورني، ليس لأنني أصغر أو أكبر بخمس سنوات". لحُسن حظ نجمة "الفضاء"، يمكن للقليلين فقط ملاحظة الفرق.

شانيا تواين

شانيا تواين

شانيا تواين (52 عاماً) التي وبالرغم من اختبارها ظروفاً نفسية صعبة بعد انهيار زواجها في العام 2008 معتقدة أنها لن تغنّي مجدّداً، إلا أنها حقّقت 18 ترشيحاً لجائزة "غرامي" وباعت أكثر من 34 مليون نسخة من ألبوماتها، ولا يبدو مظهرها مختلفاً عند إطلاقها ألبومها الأول "ناو" منذ 15 عاماً.

إيلين دي جينيريس

إيلين دي جينيريس

إيلين دي جينيريس (59 عاماً) سبق لها أن صرحت وكانت بعد في ال 55 من عمرها، "لا أفكر كثيراً في عمري، لأن نجمات الغلاف لا يكبرن". 

هذا مزاح طبعاً، لكن ما هو حقيقي أنها لا تبدو أكبر بعد 4 سنوات. ربما يعود ذلك لممارستها تمارين "اليوغا" واتباعها نظاماً غذائياً نباتياً.

كريستي ترلنغتن

كريستي ترلنغتن

كريستي ترلنغتن (48 عاماً) نموذج حيّ للشباب الدائم. عارضة أزياء التسعينيات تعهّدت بألا تخضع لعمليات التجميل و"البوتوكس"، ليس لأنها تعترض على تلك العمليات أخلاقياً، لكن لأنها تعتقد أن الأعمال التجميلية تبدو "شنيعة".

جوليا روبرتس

جوليا روبرتس

جوليا روبرتس (50 عاماً). من الصعب تصديق أن فيلم "بريتي وومن" عرض لأول مرة عام 1990. جوليا روبرتس، المرأة التي يشير إليها عنوان الفيلم، ما زالت تبدو كأنها تجسيد حي لأغنية الفيلم.

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك التحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]

نانسي محسن

صحافية من لبنان