العثور على جثث 13مهاجراً أغلبها لنساء وأطفال قبالة سواحل تونس

المتحدث باسم محاكم مدينة صفاقس التونسية مراد التركي يقول إنّ "تسع جثث، أربع منها لنساء وأربع لأطفال، جرفتها المياه قبالة سواحل صفاقس يوم أمس الجمعة بعد غرق قاربهم". 

  • أبلغ عن فقدان نحو 2000 مهاجر في البحر الأبيض المتوسط عام 2021، مقارنة بـ1401 في عام 2020
    أبلغ عن فقدان نحو 2000 مهاجر في البحر الأبيض المتوسط عام 2021، مقارنة بـ1401 في عام 2020

عثرت السلطات التونسية على جثث 13 مهاجراً أغلبها لنساء وأطفال بين يومي الجمعة والسبت، قبالة سواحل البلاد بعد غرق قاربين كانا متجهين إلى أوروبا.

وقال المتحدث باسم محاكم مدينة صفاقس (وسط شرق) مراد التركي لوكالة "فرانس برس" إنّ تسع جثث، أربع منها لنساء وأربع لأطفال، جرفتها المياه قبالة سواحل صفاقس الجمعة بعد غرق قاربهم. 

كما تم إنقاذ 18 مهاجراً ولا يزال اثنان آخران مفقودين، وفق التركي. 

وجرى انتشال أربع جثث أخرى (امرأتان وطفلان) قبالة سواحل صفاقس، اليوم السبت، بعد غرق قاربهم الذي كان متوجهاً إلى السواحل الأوروبية وعلى متنه نحو ثلاثين مهاجراً.

وأوضح مراد التركي أنه تم إنقاذ 19 مهاجراً على الأقل وما زال عشرة آخرون مفقودين. ويتحدر كل هؤلاء المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

إيطاليا إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال إفريقيا

ويأتي مئات المهاجرين خصوصاً من إفريقيا جنوب الصحراء، إلى تونس بهدف العبور إلى أوروبا عبر البحر المتوسط على متن قوارب متداعية في الغالب.

وإيطاليا إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال إفريقيا الذين ينطلقون أساساً من تونس وليبيا، وزاد عدد المغادرين من البلدين بشكل كبير عام 2021.

,في العام الماضي، تمكن 15671 مهاجراً بينهم 584 امرأة من الوصول إلى الأراضي الإيطالية من سواحل تونس، مقارنة بـ12883 (بينهم 353 امرأة) في عام 2020، وفق أرقام المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية المتخصص في قضايا الهجرة.

ووصل أكثر من 123 ألف مهاجر إلى إيطاليا عام 2021، مقارنة بنحو 95 ألفاً في العام السابق، وفق مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

وأبلغ عن فقدان نحو 2000 مهاجر في البحر الأبيض المتوسط عام 2021، مقارنة بـ1401 في عام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.