عشرات السباحين يصابون بوعكة صحية في بريطانيا

السلطات الصحية البريطانية أفادت أن 57 مشاركاً على الأقل أصيبوا بالمرض بعد مشاركتهم في أحداث السباحة البحرية في بطولة العالم للترياتلون في سندرلاند ، شمالي شرقي إنكلترا.

  • اختبارات كشفت وجود مستويات عالية من البكتيريا في مياه روكر (شاطئ روكر الأرشيف)
    اختبارات كشفت وجود مستويات عالية من البكتيريا في مياه روكر (شاطئ روكر الأرشيف)

أعلنت السلطات الصحية البريطانية عن إصابة  57 شخصاً على الأقل بالإسهال والقيء، بعد السباحة في البحر خلال المحطة البريطانية من بطولة العالم للترياتلون (السباق الثلاثي).

وشارك نحو ألفَي شخص في الفعاليات التي نظّمت في سندرلاند شمالي شرقي إنكلترا نهاية الأسبوع الماضي، والتي تضمنت السباحة قبالة شاطئ روكر.

وقالت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا، أمس الأحد، إنّها تحقّق في السبب المحتمل لتلك الأعراض، وستطلب من المتضررين ملء استمارة أسئلة وتقديم عيّنة للاختبار.

وكشفت اختبارات روتينية أجرتها وكالة البيئة في روكر أواخر تموز/يوليو، قبل أيام من المنافسة، وجود مستويات عالية من بكتيريا الإشريكية القولونية في المياه وهي بكتيريا تؤذي بطانة الأمعاء الدقيقة.

ولفتت الهيئة التنظيمية لهذه الرياضة إلى إنّ هذه الاختبارات أُخذت خارج مساحة المياه المخصصة للمسابقة، كما أن النتائج نشرت بعد أحداث نهاية الأسبوع، مشيرةً إلى أنّ الاختبارات التي أجرتها مطابقة للمعايير المطلوبة.

وأشارت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية إلى أنّ المسابقة أقيمت في منطقة ساحلية كانت في قلب نزاع طويل بين ناشطين بيئيّين والحكومة حول تصريف مياه الصرف الصحي.

وأكّدت شركة المياه المحلية عدم وجود تفريغات "قد تؤثر سلباً على نوعية المياه" في روكر منذ العام 2021.

وقالت وكالة البيئة إن التراجع المؤقت في جودة المياه قد يكون ناجماً عن عوامل مختلفة بما فيها الأمطار الغزيرة.