فندق "ميكليس" في زيمبابوي يؤمن الماء الساخن بالدلو

فندق "ميكليس" أحد أفخم الفنادق في زيمبابوي يبلغ زبائنه بأنّه سيوفر لهم دلواً في حال احتاجوا إلى ماء ساخن.

  • فندق
    فندق "ميكليس" في زيمبابوي

ضجّت شبكات التواصل الاجتماعي في زيمبابوي، أمس الأربعاء، بتعليقات على إبلاغ أحد أفخم الفنادق في هذه الدولة الأفريقية، التي تعاني أزمة اقتصادية مستمرة منذ 20 عاماً،  نزلائه أنّه سيوفر لهم دلواً في حال احتاجوا إلى ماء ساخن. 

فندق "ميكليس"  القائم منذ نحو قرن في العاصمة هراري، يعاني رغم نجومه الخمس نقص المياه والكهرباء، كما في زبمبابوي كلها عموماً، فهذه الدولة الواقعة في الجزء الجنوبي من إفريقيا والتي توقفت الجهات الدولية المانحة عن دعمها بسبب ديونها المرتفعة، تشهد نقصاً في كل شيء، سواء المواد الغذائية أو الوقود أو المنتجات الأساسية، فيما بلغ التضخم المتسارع مستوىً عالياً. 

وشرح مدير الفندق تيناشي مونجوما، في مذكرة وزعت على زبائنه، أنّ المؤسسة توفّر التيار الكهربائي منذ أيام بواسطة مولّد كهربائي، إذ أنّ انقطاع التيار في بعض المناطق يستمر لساعات.

وأضاف مدير الفندق في المذكّرة: "إذا كنتم بحاجة إلى ماء ساخن للاغتسال، يرجى الاتصال بقسم الصيانة وسيتم إحضار دلو إليكم".

وتم تصليح العطل أمس، لكنّ مستخدمي الشبكات الاجتماعية تداولوا المذكّرة وأعاد كثر نشرها، مصحوبة بصور لأشخاص يحاولون الاغتسال بواسطة دلو.

ونشر آخرون تعليقات غاضبة رأوا فيها أنّ "فندقاً من فئة الـ5 نجوم في بلد يعاني انقطاعاً مستمراً للمياه والكهرباء يُفترض به أن يكون اتخذ إجراءات مناسبة".

ويشهد هذا الفندق الشهير في زيمبابوي إقبالاً دائماً من مديري الشركات وموظفي المنظمات الدولية والسياح.