مغامر مصري يسجل رقماً قياسياً جديداً في موسوعة غينيس

المغامر المصري علي عبده يسجّل رقماً قياسياً جديداً بموسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال قطع مسافة 920 كم بدراجته الكهربائية على مدار 24 ساعة متواصلة.

  • مصر
    المغامر المصري علي عبده

أعربت وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد، اليوم السبت، عن سعادتها بنجاح المغامر المصري علي عبده في تسجيل رقم قياسي جديد بموسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال قطع مسافة 920 كم بدراجته الكهربائية على مدار 24 ساعة متواصلة.

وقالت فؤاد إنّ "هذه المغامرة تعدّ الأولى من نوعها التي يتم تنفيذها بمدينة العلمين الجديدة، لتعطي رسالة للعالم بأن مصر تضع نصب أعينها حماية البيئة واستدامة مواردها الطبيعية في بناء مستقبلها". 

من جهته، أوضح المغامر علي عبده، أنّ "كافة الإجراءات والاستعدادات التي تم تنفيذها لتسجيل الرقم القياسي بموسوعة غينيس كأكبر مسافة قيادة دراجة كهربائية في 24 ساعة جاءت تحت رعاية وزارتي البيئة والشباب والرياضة وحملة (اتحضر للأخضر) كدعوة لمصر والعالم للتوعية بأهمية استخدام الطاقة النظيفة بالاتجاه نحو استخدام وسائل الانتقال الصديقة للبيئة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ودمج البعد البيئي بحياتنا اليومية". 

وأشار إلى أنّ "الرحلة تمّت داخل طريق مغلق بطول 8 كيلومترات لعدد 113 مرة بإجمالي مسافة تقدر بحوالى 920 كم بمدينة العلمين الجديدة لدواعي الأمن والسلامة، وتطبيقاً لشروط موسوعة غينيس للأرقام القياسية".

وأصدرت موسوعة غينيس بياناً أكّدت فيه تحقيق المغامر المصري أكبر مسافة على دراجة نارية كهربائية في 24 ساعة (فردي) يوم 17 أيلولل/سبتمبر 2021، وأنّ هذا الحدث يأتي ضمن المبادرة الرئاسية "اتحضّر للأخضر" وتحت رعاية وزارة البيئة ووزارة الشباب والرياضة وبحضور العديد من المسؤولين الحكوميين وممثلي وسائل الإعلام في مصر.

وكان المغامر علي عبده شارك وزارة البيئة في شهر حزيران/ يونيو الماضي في احتفال يوم البيئة العالمي بقيادة دراجته الكهربائية لمسافة 1000 كم لتشجيع التحول للتنقل المستدام، حيث بدأ رحلته من الإسكندرية وصولاً إلى البحر الأحمر، مسلطاً الضوء على محطات الشحن المنتشرة في مصر وتجربة السفر بمركبة كهربائية.