كردستان: المشاكل مع بغداد لا تحل بالدبابات

رئيس حكومة إقليم كردستان يؤيد دعوة رئيس الحكومة المركزية نوري المالكي لإعادة عمل اللجان الأمنية المشتركة بين بغداد وأربيل.

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق

دعا رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني اليوم الإثنين الحكومة المركزية في بغداد إلى عدم اللجوء الى القوة لحل المشكلات المتفاقمة بين الجانبين.

وأكد بارزاني في مؤتمر صحافي في أربيل عاصمة الإقليم الشمالي الذي يتمتع بحكم ذاتي، أن مشكلات مشاكل العراق لن تعالج بالقوة، وأن بغداد يجب أن تصل إلى قناعة بأن المشكلات "لن تعالج بالدبابات".

وأضاف "لدينا دستور ويجب أن نجلس ونتحاور"، معتبراً أن "تجارب العراق أثبتت أن مشكلات البلاد لن تعالج إلا بالحوار".

وتشهد العلاقة بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان أزمة حادة بسبب خلافات عدة، آخرها تشكيل الحكومة المركزية "قيادة عمليات دجلة" لتتولى مسؤوليات أمنية في مناطق متنازع عليها.

ومن المقرر أن ينعقد في بغداد اليوم اجتماع فني وعسكري بين ممثلين عن الإقليم والحكومة المركزية، وهو الأول من نوعه حول الأزمة الاخيرة وذلك بوساطة من رئيس البرلمان أسامة النجيفي.

كما أيد بارزاني دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى إعادة عمل اللجان الأمنية المشتركة بين قوات كردية وأخرى من الحكومة المركزية في المناطق المتنازع عليها التي سبق وأن تولت مسؤوليات مماثلة خلال فترة الإنسحاب العسكري الأميركي من البلاد.