هيئة قضايا الدولة: الثورة لم تصل للقضاء

نادي مستشاري قضايا الدولة في مصر يرفض الضغوط التي تمارس على الجمعية ويهاجم المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة، لإعلانه مؤخرا عن أن النيابة المدنية فكرة فاشلة.

المستشار أحمد عبدالله يقول إن الثورة لم تصل بعد لمرفق القضاء والعدالة في مصر

أصدر نادي مستشاري قضايا الدولة في مصر بيانا اليوم أكد فيه تأييده لما انتهت إليه لجنة نظام الحكم بالجمعية التأسيسية للدستور، بشأن باب السلطة القضائية، ورفض كافة الضغوط التي تمارس على الجمعية سواء من داخلها أو خارجها.

وواصل النادي برئاسة المستشار محمد طه، هجومه على المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، لإعلانه مؤخرا عن أن النيابة المدنية فكرة فاشلة، حيث عرض النادي فيديوهات للآراء المتناقضة للزند بتأييده فكرة النيابة المدنية في فيديو ورفضها في آخر.

وأكد المستشار أحمد عبد الله، عضو هيئة قضايا الدولة، رفض أصوات نادي القضاة التي تدعو إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن الهيئة ستشترك في الإشراف على استفتاء الدستور لأنه واجب وليس تفضلا من المستشارين.

وأشار عبد الله إلى أن الثورة لم تصل بعد لمرفق القضاء والعدالة في مصر، وأكد رفضه مبدأ توريث أي وظيفة في مصر، خاصة القضاء، "فلا بد من تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين أبناء الشعب المصري" على حد قوله.

اخترنا لك