المعارضة الكويتية تهدد بـ"ربيع عربي" في حال تعديل قانون الإنتخاب

المعارضة الكويتية تهدد بمقاطعة الإنتخابات والتظاهر في حال إقدام أمير البلاد على تعديل قانون الإنتخابات.

ترفض المعارضة الكويتية أي تعديل في قانون الإنتخاب

هددت المعارضة الكويتية بمقاطعة الإنتخابات العامة المقبلة وتنظيم تظاهرات مستوحاة من الربيع العربي في حال عدل قانون الإنتخابات. وقال النائب الإسلامي السابق وليد الطبطبائي في تظاهرة شارك فيها نحو ألفي شخص في جنوب العاصمة "لو أجري التعديل في القانون فسوف نقاطع الإنتخابات وننظم حملة مظاهرات في الشوارع".

وصرح العضو في مجلس الأمة المنحل نايف المرداس "لقد حذرنا مراراً من ربيع عربي قد يمتد أثره الى الكويت" فيما أنذر النائب المعارض السابق خالد الطاحوس بأن "الكويت تشهد الفترة الأكثر صعوبة ومحورية في وجوده"، مطالباً الأمير صباح الأحمد الصباح "بممارسة سلطاته في إطار الدستور".

وكان أمير الكويت حلّ الأحد الماضي مجلس الأمة الكويتي المنتخب عام 2009 بعد ثلاثة أشهر على إعادة المحكمة الدستورية للمجلس. وشكّل حلّ البرلمان مطلباً أساسياً للمعارضة وسيفسح المجال أمام انتخابات مبكرة في مهلة 60 يوماً. وتشتبه المعارضة في سعي الحكومة إلى تعديل قانون الدوائر الإنتخابية للحد من فرص المعارضة في الفوز بالأكثرية في البرلمان المقبل.

وحذرت المعارضة الإسلامية والقومية الثلاثاء من أن أي محاولة للحكومة لتعديل القانون قد يزعزع الإستقرار في الإمارة. ويشهد الكويت منذ ست سنوات أزمات سياسية متكررة بسبب الخلافات المتواصلة بين البرلمان والحكومة.

اخترنا لك