تقرير أميركي: إيران ستمتلك عناصر قنبلة نووية خلال أشهر قليلة

صدور تقرير لمعهد أميركي غير حكومي يقول إن إيران قادرة على تخصيب ما يكفي من اليورانيوم لامتلاك قنبلة نووية خلال فترة تتراوح ما بين شهرين وأربعة أشهر.

يفترض التقرير أن العمل سيبدأ في منشأة نطنز للتخصيب

ذكر تقرير أميركي غير حكومي أن بإمكان إيران "تخصيب ما يكفي من اليورانيوم لامتلاك قنبلة نووية خلال شهرين إلى أربعة أشهر، وستكون بعدها بحاجة من ثمانية إلى عشرة أشهر لصنع السلاح النوويّ.

وأوضح تقرير المعهد من أجل العلم والأمن الدوليين وهو مركز أبحاث في واشنطن يرصد البرنامج النووي الإيراني "أن مدة 60 إلى 120 يوماً كافية للمرحلة الأولى لجمع 25 كيلوغراماً من اليورانيوم العالي التخصيب لصنع قنبلة نووية، مستنداً إلى ما قال إنه "معطيات جمعها من الوكالة الدولية للطاقة الذرية". وبحسب التقرير فإن "سيناريو الشهرين إلى أربعة أشهر يفترض أن العمل سيجري في منشأة نطنز للتخصيب".

وحذر التقرير الأميركي من أنّ طهران "قادرةٌ على إيجادِ القدرة على إنتاج ما يكفي من اليورانيوم لصنع أسلحة على نحو يفوق سرعة مفتشي الوكالة على إكتشافه"، مرجحاً أن تواجه إيران "تحديات هندسية جديدة على الرغم من العمل الذي ربما قامت به في السابق" في حال حاولت صنع سلاح نووي.

وقال تقرير المعهد إن "إيران ستحتاج إلى أشهر كثيرة إضافية لتصنيع سلاح نووي مناسب للإختبارات تحت الأرض وربما فترة أطول لصنع رأس حربي موثوق به لصاروخ باليستي".

إسرائيل: مشروع إيران النووي مؤجل إلى ثمانية أشهر

في سياق متصل بالتهديدات الإسرائيلية لإيران نقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤولين أمنيين اسرائيليين كبار "أن ايران نقلت جزءاً من مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى الإستخدام العلمي مما سيرجىء تقدم طهران في مشروعها النووي حوالى ثمانية أشهر". وقالت الصحيفة "إن هذه المعلومات تستند إلى التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ما دفع (رئيس الحكومة الإسرائيلية) بنيامين نتنياهو إلى تأجيل التهديد بضرب إيران إلى أشهر الربيع أو الصيف".

اخترنا لك