عباس: شهر ونصف لتحقيق المطلب الفلسطيني في الأمم المتحدة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحدد مهلة لا تزيد عن شهر ونصف الشهر لحصول الفلسطينيين على وضع دولة غير عضو في الأمم المتحدة.

محمود عباس يلقي خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

حدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء مدة لا تزيد عن شهر ونصف الشهر لحصول الفلسطينيين على وضع دولة غير عضو في الأمم المتحدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية.

وقال عباس "ذهبنا مؤخراً إلى الأمم المتحدة لنطالب بدولة يعترف بها العالم وسنحصل على هذا ان شاء الله في أقرب فرصة ممكنة، قد لا تزيد عن الشهر أو الشهر والنصف"، مضيفاً "سنعود إلى الأمم المتحدة خلال هذه الفترة لنحصل على صفة الدولة تحت الإحتلال، ولا مانع لدينا لأنها ستكون دولة وليست أرضاً متنازعاً عليها".

ويريد الفلسطينيون أن يحصلوا على "أكبر عدد ممكن من الأصوات من بين الدول الأعضاء في الجمعية العامة". ويشير مسؤولون فلسطينيون إلى أن "المشاورات بدأت هذا الأسبوع مع هذه الدول للإتفاق على صيغة المشروع الذي سيتم التقدم به للحصول على وضع دولة فلسطينية غير عضو في الأمم المتحدة".

ويقول دبلوماسيون بالأمم المتحدة إنه "يبدو من المؤكد هذه المرة أن عباس سيحقق هدفه، لكن القرار الذي يخطط له لن يعجل بتحقيق إستقلال حقيقي"، لكنهم يشيرون إلى أن من شأن هذا أن "يثير أيضاً غضب الولايات المتحدة وإسرائيل التي يحتمل أن تردّ بإجراءات إقتصادية مضادة مؤلمة".

اخترنا لك