اللاعبون الروس ينتفضون على صفقة هالك

خلافات بين إدارة زينيت سان بطرسبرغ ولاعبيها بسبب التفاوت الهائل في الرواتب بين الأجانب واللاعبين الروس في الفريق.

هالك الصفقة الأغلى في تاريخ زينيت سان بطرسبرغ

لم يجن نادي زينيت سان بطرسبرج الروسي من وراء صفقة استقدام المهاجم البرازيلي هالك سوى المتاعب والإنقسامات في صفوف النادي الذي يطمح إلى المنافسة على الصعيدين المحلي والأوروبي هذا الموسم.

وتعاقد زينيت مع هالك من نادي بورتو البرتغالي بمقابل مالي ضخم بلغ 60 مليون يورو (77 مليون دولار) ليدعم صفوف الفريق وينافس بقوة في بطولة دوري أبطال أوروبا، ولكن النادي لم يجد أمامه سوى الإنقسام الحاد في صفوف الفريق والإعتراضات من اللاعبين بسبب الفارق الهائل في الرواتب بين أعضاء الفريق الواحد.

وألحّ إيجور دينيسوف قائد زينيت بشدة على مسؤولي النادي خلال الأيام الماضية بضرورة احترام اللاعبين الروس في الفريق، كما طالب إدارة النادي بالمساواة في الرواتب قدر الإمكان بين اللاعبين الروس والأجانب .

وأصبحت الأجواء في النادي الروسي ضبابية خاصة بعد الهزيمة صفر/3 أمام ملقة الأسباني منتصف الأسبوع الماضي، في أولى مباريات الفريق بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا وتراجع الفريق أيضا للمركز الخامس في جدول الدوري الروسي، الذي كان المرشح الأول للمنافسة على لقبه.

واعترف المدرب الإيطالي لوشيانو سباليتي المدير الفني للفريق بأن "هناك حالة من عدم الارتياح في الفريق".

ومع تعاقد زينيت مع المدرب الإيطالي سباليتي وكل من المهاجم البرازيلي هالك واللاعب البلجيكي آكسل فيتسل (من بنفيكا البرتغالي مقابل 30 مليون يورو)، كانت رغبة النادي الروسي الذي تموله وتديره شركة "جازبروم" الروسية العملاقة هو التقدم خطوة هائلة على طريق المنافسة في البطولة الأوروبية.

ولكن إصرار دينيسوف على تعديل أوضاع اللاعبين الروس ورواتبهم أسوة باللاعبين الأجانب كان بمثابة التهديد لإدارة ومسؤولي النادي.

وجاء التعادل 2/2 بصعوبة مع كريليا سوفيتوف يوم السبت الماضي في الدوري الروسي ليلقي مزيداً من الضوء على هذه الانتقادات التي وجهها دينيسوف لمسؤولي النادي بشأن سياسة الرواتب المتبعة مع لاعبي الفريق.

وطالب اللاعبون الروس في الفريق بزيادة كبيرة في رواتبهم بينما رفض مسؤولو النادي التأكيد على الإستجابة لمطالبهم.

وصرح ماكسيم ميتروفانوف مدير عام النادي إلى صحيفة "سبورتس إكسبريس" الروسية "دينيسوف يتمتع بأحد أفضل عقود اللاعبين في روسيا".

ويتقاضى دينيسوف /28 عاماً/ راتبا ًسنوياً يبلغ ثلاثة ملايين يورو، ولكنه لا يطالب بتعديل أوضاعه هو فقط وإنما يدافع عن حقوق باقي اللاعبين الروس في الفريق.

كما أكد دينيسوف على أن رواتب اللاعبين الأجانب تزيد أحياناً على ثلاثة أضعاف نظرائهم من اللاعبين الروس في النادي مشيراً إلى ضرورة خلق نوع من التوازن.

وفي المقابل، حرص اللاعب الألماني السابق ديميتار بايرسدورفر مدير الكرة بنادي زينيت حاليا ًعلى الدفاع عن صفقتي التعاقد مع هالك وفيتسل مؤكداً أن وسائل الإعلام وجهت بعض الإنتقادات إلى النادي على هاتين الصفقتين خوفاً من عدم ترجمة هذا الإنفاق ببذخ إلى نجاح.

ويأمل مالكو نادي زينيت أن يُحسن الفريق وضعه في مباراته المقبلة بالدوري الروسي أمام لوكوموتيف موسكو يوم السبت المقبل.

ولكن مشكلة المساواة في الرواتب داخل الفريق تحتاج إلى بعض الوقت. وبينما يبحث النادي عن الأعذار والمبررات، نال دينيسوف مساندة وتأييداً من المدرب الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني الجديد للمنتخب الروسي.

البلجيكي فيتسل نجم زينيت الجديد