تمشيط في "الغوطة" وتقدّم للجيش السوري في حلب

مراسل "الميادين " في دمشق يتحدّث عن إشتباكات متقطّعة جرت في مناطق عديدة جنوب العاصمة،وفي الغوطة الشرقية، مع توارد الأنباء عن تقدّم للجيش السوري في مدينة حلب.

دمار في حيّ القدم

فقد شهدت مناطق القدم والعسالي وبلدة سبينة ومحيط مخيم اليرموك الجنوبي وكلّها جنوب العاصمة إشتباكات متقطعة فجر اليوم بين عناصر من الجيش السوري ومسلّحين فيما تسود مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين حالة من التوتر الشديد بعد مقتل وإصابة أكثر من عشرين شخصاً مساء أمس جرّاء قذيفة هاون سقطت على حي الجاعونة وأصابت منازل للمدنيين.

وقال ناشطون إن قذائف عشوائية سقطت اليوم صباحاً على نهر عيشة جنوب دمشق، فيما درات إشتباكات متقطّعة على أوتستراد دمشق – درعا بالأسلحة الخفيفة .

وغربا، على الحدود اللبنانية يؤكد ناشطون أن الزبداني تعرّضت للقصف صباح اليوم فيما تتواصل عملية الجيش شرق العاصمة في الغوطة الشرقية، إذ يقوم الجيش بعمليات تمشيط بحثاً عن مطلوبين من العناصر المسلحة .

وقد دعا ناشطون الى مظاهرات اليوم الجمعة تحت شعار " حمص المحاصرة تناديكم" .

وفي مدينة حلب التي تشهد اشتباكات عنيفة منذ منتصف تموز/ يوليو الماضي، يسعى الجيش الى قطع الإمدادات عن المقاتلين المعارضين عبر قصف خطوط الإمداد.

وأكدّ ضابط كبير في الجيش لوكالة "فرانس برس" أنه واثق من أن النصر بات قريباً، معتبراً أنه تمّ إجتياز الأصعب عبر السيطرة في 9 اب/اغسطس المنصرم على حي صلاح الدين ومن ثم السبت الماضي على مشارف حي سيف الدولة، الاستراتيجيين في غرب المدينة.

وقتل حوالى عشرة اشخاص وجرح العشرات مساء أمس الخميس بعد سقوط ثلاث قذائف هاون للمرة الاولى على حيّ الشيخ مقصود في حلب. ولا يتواجد الجيش ولا المسلحين المعارضين في هذا الحيّ الذي لم تكن أعمال العنف قدّ وصلت اليه بعد.