عباس يبحث مع وزير خارجية أستراليا "مأزق" العملية السياسية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يبحث مع وزير خارجية أستراليا بوب كار في مقر الرئاسة في رام الله مأزق العملية السياسية مع إسرائيل نتيجة رفض الأخيرة الإلتزام بقرارات الشرعية الدولية والقبول بمبدأ حل الدولتين.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الإثنين مع وزير الخارجية الأسترالي بوب كار في مقر الرئاسة في رام الله "المأزق الذي وصلت إليه عملية السلام، جراء تعنت الحكومة الإسرائيلية، ورفضها الإلتزام بقرارات الشرعية الدولية"، بحسب بيان من الرئاسة الفلسطينية.

وقال البيان إن عباس أشار "إلى ضرورة وقف الإستيطان، والقبول بمبدأ حل الدولتين، وذلك من أجل العودة إلى المفاوضات المباشرة، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

وأوضح البيان أن الوزير الأسترالي أكد "دعم بلاده لمبدأ حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وإستمرار دعم السلطة الفلسطينية لبناء مؤسسات الدولة"، كما أكد

"على موقف بلاده الرافض للنشاط الإستيطاني الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية"، ومشيراً إلى أن "الإستيطان خطر كبير على مبدأ حل الدولتين الذي يؤيده المجتمع الدولي".

اخترنا لك