الجربا: "الإئتلاف" لن يحضر "جنيف- 2" من دون تنحي الأسد

رئيس "الائتلاف الوطني السوري المعارض" يبلغ دولاً غربية وعربية في إجتماع "أصدقاء سورية" أن الإئتلاف لن يحضر جنيف إثنين، إلا إذا كان هدفها رحيل الرئيس السوري، ويقول إن الشعب السوري سيصف "الإئتلاف" بخائن الثورة في حال حضر المؤتمر.

الجربا: إذا صدقنا ما نسمعه من بعض الدول الكبرى ومشينا فإن الشعب السوري لن يصدقنا
الجربا: إذا صدقنا ما نسمعه من بعض الدول الكبرى ومشينا فإن الشعب السوري لن يصدقنا

أبلغ رئيس "الائتلاف الوطني السوري المعارض" أحمد الجربا، الحلفاء الغربيين والعرب الثلاثاء أن الائتلاف لن يحضر مؤتمر جنيف اثنين، إلا إذا كان هدفها هو رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الجربا في كلمة أمام اجتماع "أصدقاء سورية" في لندن، إن المعارضة السورية تجازف بفقدان مصداقيتها إذا استسلمت للضغوط الدولية بالذهاب إلى جنيف دون تحقيق هدف الانتفاضة الرئيسي وهو الاطاحة بالأسد.

وأضاف الجربا في كلمته "لا يمكن أن ينجح مؤتمر جنيف 2. لا يمكن أن نرضى أن نكون جزءا منه كي لا نكون لاعبين على مسرح الأسد الذي يريد أن يكسب الوقت لسفك مزيد من دماء شعبنا والعالم يقف بين متفرج ومشارك".

وقال في كلمة: "إذا صدقنا ما نسمعه من بعض الدول الكبرى ومشينا فإن الشعب لن يصدقنا. لن يمشي معنا خطوة واحدة وسيصفنا بأننا خونة للثورة ولدماء الثوار".

ومارست الدول الغربية وحلفاؤها العرب ضغوطاً الثلاثاء على "الائتلاف الوطني السوري" الذي يتزعمه الجربا للمشاركة في المحادثات رغم أن الأسد أوضح أنه لن يتنحى.