إسرائيل تحتجز جثة شهيد فلسطيني وترفض تسليمها لذويه

تحتجز اسرائيل جثة الشهيد الفلسطيني يونس العبيدي وترفض تسليمها لعائلته، متهمة اياه بمحاولة اقتحام احد المعسكرات بواسطة جرافة شمال القدس، الأمر الذي تنفيه عائلة الشهيد وتقول إنه ربما دخل المعسكر الإسرائيلي بطريق الخطأ.

اسرائيل ترفض تسليم جثة الشهيد الفلسطيني العبيدي لعائلته

تحتجز اسرائيل جثمان الشهيد الفلسطيني يونس الردايدة العبيدي، وترفض تسليمه إلى ذويه.

العبيدي استشهد برصاص جنود إسرائيليين، حيث اتهمه جيش الاحتلال بمحاولة اقتحام أحد معسكراته بواسطة جرافة شمال القدس المحتلة، في رواية نفتها عائلته.

بين المعزين يتنقل الطفل الصغيرعلي ويلعب، يبحث عن والده دون جدوى، زهرة ومرعي وندى لا يعرفون لماذا غاب والدهم في رابع أيام العيد.

أما والدته وزوجته اللتان تسكنان بلدة بيت حنينا شمال القدس تؤكدان أن "يونس العبيدي لم يكن بصدد تنفيذ عملية ضد معسكر للجيش الاسرئيلي في بلدة الرام القريبة"، وتعتبران أنه "قد يكون دخل إلى المعسكر بطريق الخطأ". كما تحدث والد الشهيد كيف قتلت اسرائيل أبنائه.

واتهمت عائلة الشهيد العبيدي اسرائيل بقتل ابنها بدمٍ بارد من دون أي مبرر"، مؤكدة أنه "كان بإمكانها اصابته دون قتله".

وكانت اسرائيل أعلنت حال الاستنفار بالقرب من حاجز قلنديا العسكري وبلدة الرام، وأعلنت تخوفها من تزايد العمليات الفلسطينية ضد أهداف اسرائيلية، بعد أربع عمليات الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيليين وإصابة إثنين.