كيف تمت صفقة التبادل وتحرير اللبنانيين التسعة؟

لبنان يحتفل بالمحررين التسعة من أبنائه، ومعلومات للميادين تؤكد أن سورية سلمت مدير عام الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم قائمة بموقوفين أتراك لديها مقابل الافراج عن اللبنانيين التسعة.

اللواء عباس ابراهيم

طويت صفحة المخطوفين اللبنانيين في سورية ونجحت وساطة سورية تركية قطرية في الإفراج عن الزوار اللبنانيين التسعة الذين كان يحتجزهم لواء عاصفة الشمال في أعزاز.

المحررون التسعة وصلوا إلى مطار بيروت وسط استقبال سياسي وشعبي حاشد.

على الأكف حمل المحررون اللبنانيون التسعة لدى وصولهم إلى مطار بيروت بعد احتجازهم لنحو 17 شهراً في أعزاز على الحدود السورية التركية.

الزوار الذين احتجزهم لواء عاصفة الشمال حررتهم وساطة سورية قطرية تركية. أما الدور الأبرز في تحرير اللبنانيين التسعة فيعود للمدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم.

وبعد استقبالهم في المطار توجه المخطوفون المحررون إلى ضاحية بيروت الجنوبية بمواكبة شعبية على طول خط سيرهم، كما أعد لهم استقبال شعبي كبير أمام مقر حملة "بدر الكبرى" في بئر العبد، واستقبال آخر أمام حملة "الصدر" في حي السلم.

وأكد اللواء ابراهيم أن "ما حصل في عملية تحرير المخطوفين اللبنانيين في أعزاز هو انتصار للبنان"، متوجهاً بالشكر إلى كل من تركيا وقطر والرئيس السوري بشار الأسد.

وقال اللواء ابراهيم "نبارك للبنان وليس فقط للمخطوفين، وبعد الإتصالات التي قمنا بها أثمرت النتائج". وشدد على أن مهتمه لم تنته اليوم، مضيفاً "لا يزال هناك المطرانين بولس ابراهيم ويوحنا اليازجي". واشار إلى أن عملية التفاوض صعبة لكن أكد أن "لا شيء صعب طالما أن هناك ارادة".

بعض المحررين تحدث للميادين التي كانت زارتهم خلال فترة اعتقالهم قرب الحدود السورية التركية.

الخاطفون كانوا طلبوا اعتذاراً من الأمين العام لحزب الله السيد نصرالله ورد عليهم أحد المحررين.

اللبنانيون احتفلوا بعودة المحررين التسعة لكن لهؤلاء كلام كثير قد يكشف خفايا واحدة من أغرب عمليات الخطف.

والى مطار إسطنبول وصل الطياران التركيان اللذان خطفا لأكثر من شهرين في بيروت. وحطت الطائرة القطرية التي تقل المخطوفين الطيار مراد أكبينار ومساعده في مطار أتاتورك قادمة من مطار بيروت الدولي.وقد كان في استقبالهما رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وحشود من المواطنين الأتراك.

وحصلت الميادين على معلومات خاصة تفيد بأن سورية سلمت مدير عام الأمن العام اللبناني قائمة بموقوفين أتراك لديها مقابل الإفراج عن اللبنانيين التسعة. 

ويأتي الإفراج عن المخطوفين اللبنانيين التسعة بعد استجابة دمشق لمبادلتهم بسجينات لديها، إضافة إلى مساهمة وساطة قطرية في إنهاء هذا الملف، بعد نحو سنة ونصف على احتجازهم من قبل مسلحي المعارضة السورية في أعزاز السورية.

وفي الضاحية الجنوبية لبيروت تغير المشهد، فبعد 17 شهراً من المعاناة، تبلغ أهالي المخطوفين خبر الافراج عن ذويهم، وأكد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم هذا الخبر للميادين، بعد زيارة قام بها إلى دمشق ومنها، إلى تركيا لاستقبال المخطوفين المحررين.

وكانت المفاوضات لاطلاق المخطوفين تكثفت بعد خطف طيارين تركيين في لبنان في شهر آب/ أغسطس الماضي.

كيف تمت صفقة التبادل وتحرير اللبنانيين

كيف تمت صفقة تبادل المخطوفين اللبنانيين؟ ومن هي الدول التي دخلت على خط القضية وتولت المفاوضات والوساطات؟

الشق المتعلق بالمخطوفين اللبنانيين انتهى وأقفل. رحلات المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم بين العواصم الثلاث أنقرة بيروت ودمشق أفضت إلى تحرير اللبنانيين التسعة المخطوفين في أعزاز.

وأكد اللواء إبراهيم أن "سورية استجابت وقدمت تسهيلات جدية". هذا الكلام تقاطع مع معلومات للميادين تحدثت عن أن الجانب السوري سلّم إبراهيم لائحة تضم أسماء موقوفين لديها أتراك وعرب وسوريين مقابل الإفراج عن المخطوفين اللبنانيين. معلومات الميادين بحسب المصادر تضيف بأن هذا هو العامل الحاسم في موضوع الصفقة.

وعلى خط هذه القضية برز دور فلسطيني، عبر سفير فلسطين في تركيا، وتنسيق فلسطيني مع الجانبين التركي والقطري.

تمّ التداول في دور قطري. معلومات الميادين هنا تقول إن "قطر تولت مع اللواء إبراهيم التواصل مع الاتراك، وتابعت المفاوضات عبر وزير خارجيتها، وأعلنت على لسانه أن الوساطة القطرية أفضت إلى تحرير المخطوفين".

وعن كيفية إتمام الصفقة، تحدث وزير الداخلية اللبناني مروان شربل عن نقل الطيارين التركيين إلى تركيا، بالإضافة إلى مجموعة من المعتقلات المفرج عنهن ضمن الصفقة من قبل النظام السوري.

وقالت المصادر إن "خاطفو اللبنانيين التسعة طالبوا بتولي الجانب اللبناني نقلهن إلى تركيا". ورأى المراقبون أن حل هذا الملف قد يفتح الباب على ما هو أهم. كما تحدثت مصادر الميادين أيضاً عن رسالة قطرية عبر اللواء إبراهيم إلى القيادة السورية تحمل رغبة في إعادة بناء علاقات جديدة.

كيف تمت صفقة تبادل المخطوفين اللبنانيين وتحريرهم

اخترنا لك