"لوموند": ارتفاع حاد في عدد المقاتلين الأجانب في سورية

صحيفة "لوموند" الفرنسية تكشف عن طريقين يسلكهما المسلحون القادمون من القوقاز للقتال في سورية عبر تركيا، وتتحدث عن ازدياد التعبئة لإرسال المسلحين إلى سورية في كلّ من استراليا وايطاليا، مع تسجيل وجود مواطن من لوكسمبورغ في صفوف المسلحين.

مسلحو القوقاز يسلكون مدينتي "نيس" الفرنسية و"فيينا" النمساوية للوصول إلى سورية عبر الأراضي التركية
مسلحو القوقاز يسلكون مدينتي "نيس" الفرنسية و"فيينا" النمساوية للوصول إلى سورية عبر الأراضي التركية

رصدت الإستخبارات الغربية ارتفاعاً حاداً في عدد الجهاديين القادمين من القوقاز، وخصوصاً من الشيشان. وجرى تحديد طريقي عبور في أوروبا يسلكونها باتجاه تركيا ثم سورية، هي فيينا، ومدينة نيس الفرنسية.

أما أستراليا، فشهدت بعض مدنها زيادة في التعبئة حول النزاع السوري.

وفي بلدان أخرى كإيطاليا، لوحظ تجدد الترويج للسلفية التي تدفع بأشخاص جدد نحو الجهاد في سورية.

وللمرة الأولى رصدت الاستخبارات وجود مواطن من اللوكسمبورغ في صفوف الجهاديين في سورية.