نائب الرئيس الإيراني: العلاقات الخارجية ستنمو مع دول الجوار والعالم

نائب الرئيس الايراني للشؤون البرلمانية يقول إنّ ايران ستشهد خلال الأشهر القادمة نمواً في علاقاتها مع دول المنطقة والعالم، كاشفاً إن الرئيس روحاني أنجز خلال خمسين يوماً أعمال سنوات عدة في مجال السياسة الخارجية وخلق أجواء جديدة في الساحة الدولية.

أنصاري: الرئيس روحاني قدّم برنامجاً جدبيداً في مجال السياسة الخارجية

أكدّ  نائب الرئيس الايراني للشؤون البرلمانية الشيخ مجيد أنصاري، أن ايران ستشهد خلال الأشهر القادمة نموا في علاقاتها البناءة مع دول المنطقة والعالم لاسيما دول الجوار الواقعة في الخليج الفارسي.

وقال أنصاري: "إن الرئيس حسن روحاني دبلوماسي مخضرم وعمل في أعلى مستويات النظام ولديه خبرة كبيرة وإلمام تام في المجالات السياسية الخارجية والدبلوماسية ولذلك قدّم برنامجاً جيداً في مجال السياسة الخارجية". 

وردّاً عن سؤال حول تقييّمه للسياسة الخارجية للحكومة الإيرانية الجديدة، اعتبر "إن الرئيس روحاني أنجز خلال خمسين يوماً أعمال سنوات عدة في مجال السياسة الخارجية وخلق أجواء جديدة في الساحة الدولية". 

فيما لفت إلى أن روحاني "صححّ بعض وجهات النظر الخاطئة في المجتمع الدولي تجاه ايران"، قال "إننا شاهدنا خلال اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة إقبالاً واسعاً من الحكومات والشعوب ووسائل الإعلام تجاه الدبلوماسية الإيرانية وهذا ما يدلّ على نجاح سياسة الرئيس روحاني خلال الأيام الأخيرة" . 

وأوضح نائب الرئيس أن روحاني يعرف تماماً سبل التعامل البنّاء والإيجابي في الساحة الدولية، وهو يريد تنمية التعامل البنّاء على أساس المصالح الثنائية ولعبة ربح - ربح خاصة في مجالات مهمة مثل الملف النووي وملفات أخرى. 

وختم بالقول إن وزير الخارجية محمد جواد ظريف "يعدّ دبلوماسياً مخضرما لديه برنامج واسع في مجال السياسة الخارجية وسنشهد في الأشهر القادمة تنمية علاقات بناءة بين إيران ودول الجوار والمنطقة والعالم والمجتمع الدولي ونأمل أن نمسك بزمام المبادرة في المباحثات النووية ونتحرك إلى الأمام". 

اخترنا لك