منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفوز بجائزة نوبل للسلام

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفوز بجائزة نوبل للسلام للعام 2013.

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفوز بجائزة نوبل للسلام للعام 2013
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفوز بجائزة نوبل للسلام للعام 2013

فازت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تشرف على تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية بجائزة نوبل للسلام لعام 2013.

وأعرب المدير العام للمنظمة أحمد أوزومجو في تصريح لقناة "إن آر كاي" النروجية عن الأمل في أن تساعد هذه الجائزة على إقناع الدول المتحفظة حتى الآن على حظر تلك الأسلحة.

وقال أوزومجو "أعلم ان جائزة نوبل للسلام ستساعدنا خلال الأشهر المقبلة على ترقية الطابع العالمي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية الموقعة عام 1993 والتي ما زالت بعض الدول لم توقعها".

أما الناطق باسمها ميشال لوهان فقال لوكالة "فرانس برس" إن "عمل المنظمة كان سنوات وسنوات من الدبلوماسية الصبورة"، آملاً أن يلقى "ثبات المؤسسة بدون ضجيج في عمل تدمير بطيء تقديراً أكبر على مر الأيام".

إشارة إلى أن هذه المنظمة هي المكلفة الاشراف على تدمير الترسانة السورية بموجب قرار تبناه مجلس الأمن الدولي، لمنع أي تدخل عسكري في سورية.

وأصبحت المنظمة في الفترة الأخيرة محط أنظار الاعلام بعدما أبرم الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة بعد هجوم كيميائي وقع في 21 آب/ أغسطس الماضي في إحدى ضواحي دمشق، وسقط فيه عدد كبير من القتلى.