إسبانيا تفجع بوفاة سائقة الفورمولا 1 دي فيلوتا

سائقة الفورمولا 1 السابقة الإسبانية ماريا دي فيلوتا تفارق الحياة في أحد فنادق مدينة إشبيلية.

ماريا دي فيلوتا
ماريا دي فيلوتا

إستفاقت إسبانيا على خبر مفجع بالعثور على سائقة الفورمولا 1 السابقة، ماريا دي فيلوتا، جثة هامدة في أحد فنادق مدينة إشبيلية جنوبي إسبانيا حيث كان من المقرر أن تلقي محاضرة، بحسب ما صرحت به من مصادر من الشرطة قالت إن المعلومات الأولية تشير إلى أنها حادثة وفاة طبيعية.

وأشارت مصادر من خدمة الطوارئ إلى أنه تم تلقي إخطار من فندق "سيبيا كونغريسوس" لتقديم المساعدة لدي فيلوتا إلا أنهم لم يتمكنوا من إسعافها.

وتوجهت إلى الفندق لجنة قضائية وأفراد من الشرطة للتحقيق في الواقعة.

ولدت ماريا دي فيلوتا في 13 يناير/ كانون ثاني 1980 وتعرضت في يوليو/ تموز العام الماضي لحادث كاد يودي بحياتها عندما كانت سائقة في فريق ماروسيا أثناء تجارب بطولة جائزة بريطانيا الكبرى، أدى لفقدانها الإبصار في عينها اليمنى.

وماريا دي فيلوتا هي ابنة سائق الفورمولا 1 السابق أيضاً إيميليو دي فيلوتا.

وكان من المقرر أن تلقي دي فيلوتا محاضرة في إطار مؤتمر بعنوان "ما يهم حقاً"، وهو عبارة عن مبادرة موجهة للشباب الجامعيين والمقبلين على الجامعة يروي بها المحاضرون تجارب صادمة.