فيرغيسون مهاجماً فيكتوريا: كانت السبب في تراجع مستوى بيكهام

أليكس فيرغيسون يعتبر أن فيكتوريا بيكهام كانت وراء تراجع مستوى ديفيد بيكهام، وبأن مانشستر يونايتد لم يخطىء حين باعه لريال مدريد.

فيرغيسون وبيكهام
فيرغيسون وبيكهام

 

شنّ المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد الإنكليزي، "السير" الإسكتلندي أليكس فيرغيسون، هجوماً عنيفاً على فيكتوريا بيكهام زوجة النجم السابق ديفيد بيكهام، معتبراً أنها كانت السبب وراء تراجع مستواه.

وفي مقابلة هي الأولى له بعد توقفه عن التدريب أدلى بها لشبكة "بي بي أس" التلفزيونية الأميركية، تطرق "السير" إلى هذا الموضوع، قائلاً: "عندما بدأت الإشراف عليه بعمر الـ 12 عاماً كان طموح بيكهام الأكبر أن يلعب أفضل كرة قدم ممكنة. لقد كان مجتهداً، وكان يتدرب بانتظام. لكن بعدها تغيرت حياته عندما تزوج من فتاة فرقة "السبايس غيرلز" هذه".

 وأضاف "فيرغي": "من حينها أصبح مفتوناً بظهوره الإعلامي. لقد فقد تركيزه. ولم نخطىء عندما قمنا ببيعه لريال مدريد".