لاريجاني بعد جولته الإقليمية يدعو لمحاربة الارهاب سياسياً وأمنياً

رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني علي لاريجاني يدعو لمحاربة الارهاب سياسياً وأمنياً بعد جولته الإقليمية في لبنان والعراق وسوريا. وبالتوازي تواصل ايران مناوراتها العسكرية الأضخم وقائد البحرية يعلن أن بلاده مستعدة لتنفيذ مناورات مشتركة مع دول الجوار.

لاريجاني يرى انسجاماً بين ايران وسوريا ولبنا والعراق حيال القضايا المهمة في المنطقة
قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني علي لاريجاني إن هناك انسجاماً واضحاً بين سوريا والعراق ولبنان حيال القضايا المهمة في المنطقة. وأضاف بعد عودته من جولة إقليمية شملت الدول الثلاث إن مباحثاته تركزت على "قضية محاربة الإرهاب سياسياً وأمنياً، وتعزيز التعاون البرلماني، إضافة إلى التعاون الاقتصادي".

وفي سياق مواز تواصل ايران مناوراتها العسكرية الأضخم. قائد مقر الدفاع الجوي أمیر فرزاد اسماعیلي قال إنه "تمّ للمرة الأولى اختبار منظومة مرصاد للدفاع الجوي باستخدام صواريخ (شلمتشة) المحلية الصنع، بعد ما كانت سابقاً تستخدم صواريخ (هوك)، موضحاً أن "صاروخ (شلمتشة) يتفوق على صاروخ (هوك) الأميركي.

كما أعلن قائد بحرية الجيش الايراني الأدميرال حبيب الله سياري اليوم، استعداد بلاده لتنفيذ مناورات مشتركة مع دول الجوار. وأوضح أن طتعزيز ايران قدراتها العسكرية لا یشکل تهدیداً لأي بلد".