لافروف: فريق الأمم المتحدة لم يذهب إلى خان العسل

وزير الخارجية الروسي يشكك في قدرة الغرب على إقناع المعارضة السورية بحضور مؤتمر جنيف 2 قائلاً إن فريق الأمم المتحدة للتحقيق حول الكيميائي لم يذهب في زيارته الأخيرة إلى خان العسل.

لافروف
لافروف

شكك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في قدرة الغرب على إقناع المعارضة السورية بحضور مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده منتصف شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال لافروف عقب لقائه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو"حتى وقت قريب كنا نأمل أن شركاءنا الغربيين الذين أخذوا على عاتقهم مهمة إحضار المعارضة إلى المؤتمر سيتمكنون من فعل ذلك بسرعة لكنهم لم يتمكنوا من القيام بذلك بسرعة ولا أعرف ما إذا كانوا سيستطيعون فعل ذلك بحلول منتصف نوفمبر".

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن المهمة هي "ألا نفقد المزيد من الوقت وأن نجلب الى طاولة التفاوض مع الحكومة جماعات المعارضة التي لا تفكر في إقامة خلافة في سورية أو الوصول إلى السلطة واستخدامها وفق رغبتها بل التي تفكر في مستقبل بلادها."

من جهة ثانية قال لافروف إن "مفتشي الأمم المتحدة لم يذهبوا خلال زيارتهم الثانية إلى سورية إلى جميع مواقع الاستخدام المحتمل للسلاح الكيميائي، بما فيها بلدة خان العسل الواقعة بالقرب من حلب، حسب قناعتنا لأن خبراء روساً أجروا تحقيقاً فيه".

وتابع قائلاً "إن موسكو ستعمل على تحديد المسؤولين عن استخدام السلاح الكيميائي بالقرب من حلب" أما بالنسبة للهجوم الكيميائي في 21 آب/ أغسطس في ريف دمشق فقال لافروف "تتوفر لدى موسكو أكثر فأكثر سندات للاعتقاد بأنه كان عملاً استفزازياً".